Thursday 21st of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Jan-2021

عمون تكشف تفاصيل العملية الارهابية التي استهدفت سياح جرش 2019

 

عمون - سحر القاسم - اسدلت محكمة أمن الدولة اليوم الثلاثاء، الستار على قضية طعن 4 سياح اجانب ورجلي أمن ومواطنين في موقع آثار جرش، بعد أن حكمت بالاعدام شنقا على المتهم الرئيس بالقضية، والاشغال المؤبدة لشريكه، فيما قضت بالاشغال 7 سنوات لمتهم ثالث.
 
ووفق قرار الحكم الذي اطلعت عليه عمون، فإن المتهمان الأول والثاني هما من حملة الفكر التكفيري المتشدد، وتربطهما علاقة صداقة وهما من قاطني مدينة جرش.
 
وخلال عام 2019 عمدا الى متابعة أخبار وإصدارات التنظيم الارهابي داعش حتى اصبحا من مؤيدي ومناصري العمليات الارهابية القتالية وتولدت لديهما الرغبة في الالتحاق بالتنظيم، ولعدم تمكنهما من ايجاد الطريق الآمن للالتحاق بالتنظيم وتعبيرا عن اصرارهما الشديد على تأييده ووجوب مناصرته، خططا فيما بينهما خلال شهر تشرين اول من عام 2019 على الترويج لافكار التنظيم ونهجه الارهابي المسموم بأيسر السبل واقصرها وأكثرها انتشارا.
 
وعلى أثر متابعتهما للتنظيم على السمع والطاعة واستجابتهما للفتوى الاثمة للتنظيم بجواز استهداف المواطنين والاجانب في أي مكان تواجدوا به وتعبيرا منهما عن اصرارهما الشديد على الخروج عن ثوابت الدولة الاردنية تجاه الارهاب والارهابيين اتفقا على تنفيذ عمليات ارهابية مسلحة على الساحة الاردنية.
 
وفي صباح يوم 6-11-2019 توجه المتهم الاول نحو منطقة الآثار في جرش وبحوزته السلاح وتمكن من الدخول داخل المدينة الاثرية ولدى مشاهدته مجموعة سياح بالقرب من احدى البوابات السياحية انفرجت اساريره واقدم على مباغتتهم وتوجيه الطعنات لهم قاصدا قتلهم وازهاق ارواحهم.
 
وتمكن من طعن 4 سياح، ثلاثة منهم من الجنسية المكسيكية، وفتاة من الجنسية السويسرية، ورجلي أمن وأثنين من المواطنين.
 
وتمكن افراد الشرطة السياحية وبقية المواطنين المتواجدين من ضبطه والسيطرة عليه.
 
وفور انتشار خبر العملية الارهابية، سبب ذلك حالة من الهلع والفزع والذعر سادت المجتمع المحلي في مدينة جرش بصورة خاصة، وبين الأردنيين في المجتمع الأردني، ولدى قطاع السياحة والعاملين فيه.