Wednesday 3rd of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    25-Jan-2021

الوقائع «المربكة لسيدة النيكروفيليا» رواية جديدة لحازم كمال الدين

 الدستور- نضال برقان

 
صدر حديثًا، عن دار فضاءات للنشر، رواية «الوقائع المُربكة لسيدة النيكروفيليا»، لحازم كمال الدين، والتي تقع في 252 صفحة من القطع المتوسط.
 
تروى الرواية حكاية اختطاف سيدة لأسباب مجهولة، وتحويلها من خلال حقنها بعقار إلى جثة لتقديمها لأصحاب الرغبات الشاذة في مضاجعة الأموات.
 
 والعقار رغم تحويل الجسد لجثة لكنه لا يفقد صاحبه الوعي بما يدور حوله.
 
مع طول الفترة التي يتم حقن جسدها به، تبدأ تنتابها هلاوس بسمعها لأصوات وامرأة مجهولة تحكي، ومع حكيها تبدأ المرأة الجثة تتذكر تفاصيل حياتها على مراحل ويتعرف عليها القارئ وأنها لاجئة سياسية عراقية إلى بلجيكا.
 
ووصف الناقد والروائي محمود الغيطاني، الذي قدّم الرواية التيتدور أحداثها في بلجيكا، وكتب كلمة الغلاف، العمل بأنه سرد يقترب من تقنيات السينما «ويحافظ الروائي على تساؤل القارئ حتى اللحظة الأخيرة. ينجح الكاتب في التلاعب بالقارئ من خلال تماهيه مع السرد في نهاية الرواية والدخول بشخصيته واسمه فيها».
 
وجاء على ظهر الغلاف:
 
ثمة مقدرات سردية تتأتى لبعض الكتاب تجعلهم قادرين على الإمعان في أسلوبيتهم الروائية التي تساعدهم على ابتكار طُرق سردية من شأنها أن تجعلهم يغوصون في العالم الروائي الذي يكتبونه للدرجة التي تجعل الكاتب والمُتلقي معا لا يتخيلان أي عالم آخر خارج هذا العالم الروائي المُنغمسين فيه، حتى لكأن العالم من حولهما قد ذاب.. مثل هذه الحالة هي ما تصيبنا حينما نقرأ رواية «الوقائع المُربكة لسيدة النيكروفيليا» التي يحرص فيها كاتبها على درجة من الإدهاش، والتساؤل، والانتظار، والإثارة؛ الأمر الذي يجعلنا أسرى للحدث الروائي غير قادرين على التخلص منه، أو التخلي عنه، أو إعطائه ظهرنا إلا بانتهائنا من الرواية بالكامل.
 
أما الناقدة التونسية د. فاطمة واياو فقد كتبت عن الرواية تقول:
 
منذ الصفحات الأولى يحبس الكاتب أنفاس القارئ حيث الأحداث تلاحق السرد والسرد يلاحق الأحداث، غير أن ما يمكن أن نضيفه فيما يتعلق بنصه الأخير وقائع سيدة النيكروفيليا هي الوصف البصري، إن صح التعبير، من خلال اللوحات التشكيلية والتي اختار الروائي أن تكون تناصا من خلال استلهام أعمال الفنان البلجيكي رينيه ماغريت وهو توظيف ينم على توظيف تقنيات الـ(ما بعد) حداثية المتمثة في الميتاسرد والكولاج في النص.
 
حازم كمال الدين روائي عراقي يعيش في بلجيكا، صدرت له من قبل رواية «مياه متصحرة»، ورواية «مروج جهنم»، ومياه متصحرة التي وصلت للقائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية.