Wednesday 1st of December 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Oct-2021

الدكتور.نايل حسن العجارمه يروي زيارته لجناح الاردن في معرض EXPO 2020 دبي

 

فيسبوك - اليوم..  كنتُ أحد زائري المعرض الدولي الشهير (اكسبو 2020) المقام حالياً في دبي… وهو الاول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط وجنوب آسيا.. وشمال افريقيا. 
كنتٌ في حقيقة الامر توّاقاً للوصول الى الجناح الاردني في المعرض.. وكنت استعجل الوقت لهذه اللحظة.. الا ان اجنحة مختلف الدول المشاركة تأخذك بشكل متسلسل من خلال ممرات طويلة وجميلة .. ولفرط جمال تصاميمها لا تستطيع ان تتجاوزها دون ان تعرّج على مختلف اقسامها.. 
وبعد وقت ليس بالقصير وصلت انا وصديقي الى جناح الوطن... وإليكم الصورة التالية:  رجل افريقي يجلس على مكتب الاستقبال..  يرشدك الى ممر ضيق الى الداخل..  بعد خطوات بسيطة تدخل (القاعة الرئيسية)  في الجناح الاردني..  غرفة مساحتها (4×8) متر على الأغلب…  رجل يقوم بتعبئة زجاجات بالرمل الملوّن.. رفوف بسيطة تحمل بعض  التراثيات:( شماغات.. عُقل..  عُلب بقلاوة.. خشبيات.. علب شطرنج… الخ). رجل آخر يقف خلف كاونتر لا ادري ما هي طبيعة عمله..  ثم المخرج الرئيسي. 
كنت اقول لصديقي لابد ان هناك قاعات اخرى..  اقتربت من الرجل الذي يقف عند المخرج وسألته:  هل هذا هو كل المعرض الاردني؟ قال وهو بقمة الاستحياء.. نعم. 
وخرجنا. 
لستُ بصدد جلد الذات.. ولكنني اتساءل.. هل يستحق الاردن الذي تجاوز عمره مئة عام ان يُعبَّر عنه في محفل دولي تحضره (192) دولة بهذه الطريقة المُشينة؟ هل تم اختصار الوطن بزجاجات الرمل الملوّن..؟
هل من المعقول ان تدخل بيت الوطن لتجده فارغاً تماماً من الزوار في الوقت الذي تضطر فيه للانتظار نصف ساعة على الاقل حتى يتاح لك الوقت للدخول الى اجنحة بعض الدول الاخرى بسبب زحمة روّاده؟.
هل من المنطق ان أقارن مثلاً مع جناح دولة مثل فلسطين:  3 طوابق، شاشات عرض تملأ كل الجدران، ادلّاء يتحدثون اللغة الانجليزية بطلاقة يقدمون لك ايجازاً مفتخراً عن بلادهم... اماكن تراثية تقدم لك خبز الطابون والاكل الفلسطيني التقليدي الذي يتم صنعه للتوّ.. و و و ..الخ. 
هل لي ان اتحدث عن دول اخرى؟ ام ان المجال يضيق؟
واخيبتاه.. واحُرقتاه.. واحسرتاه. 
لك الله يا وطني.. لم تكن في يومٍ من الايام كما انت اليوم.