Wednesday 20th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    19-Dec-2020

طلبة الدراسات العليا يطالبون بالغاء قرار الامتحان وجاهيا

 عمون - محمد الخوالدة - طالب طلبة الدراسات العليا في الجامعات الاردنية وزيري التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي بالتراجع عن القرار الصادر بخصوص تقديم الامتحانات النهائية داخل الحرم الجامعي، ومساواتهم بطلبة المرحلة الجامعية الاولى "البكالوريوس" بتقديم هذه الامتحانات الكترونيا اواعطائهم خيار نظام ناجح راسب.

 
واعتبر الطلبة ان القرار الحق بهم ضررا، داعين لمايلي:
 
1- خطورة الوضع الوبائي الحالي في ظل اعداد الاصابات المرتفعة، ومن المؤكد أن يتم نقل العدوى بين الطلبة بغض النظر عن حجم الاحتياطات المتخذه في الجامعات والسبب انه في كل يوم نسمع عن طبيب جديد يلحق بقافلة شهداء الواجب علماً بأن الإحتياطات التي تتوفر للأطباء تفوق الإحتياطات المتوفره لنا في الجامعات بأضعاف مضاعفه ، هذا بالإضافه إلى احتمالية اصابة الطلبه اثناء تواجدهم في وسائل النقل العام المؤديه بهم الى الجامعه، ممن يقطنون في محافظات بعيده عن الجامعه.
 
2- يزيد عدد طلبة الدراسات العليا في الجامعات الاردنية عن 20 ألف طالب ، وهذا مناف لما ورد على لسان الناطق الإعلامي بأن اعدادنا قليله .
 
3- عقد الامتحانات داخل الجامعات فيه مخالفة واضحة لقانون الدفاع رقم 16، والذي يمنع اي تجمعات لما يزيد عن 20 شخصا، وعدد الطلبة في بعض مساقات الدراسات العليا يزيد عن 30 و 35 طالب في بعض الشعب وأكثر، وهذا مخالف لأمر الدفاع اعلاه .
 
4- قررت وزارة التعليم العالي في اخر فصلين اعطاء الطلبة خيار ناجح راسب بالإضافة لعقد الامتحانات إلكترونياً رغم عدد الاصابات القليل والذي لم يتجاوز ال ٥٠٠ اصابه يومياً و حالياً وفي ظل ما يشهده الأردن الحبيب من تزايد واضح في تسجيل الاصابات، الا يعتبر هذا تناقضا في اتخاذ القرارات ؟!
 
5- إن وباء كورونا لا يفرق بين طالب مرحلة البكالوريوس و طالب الدراسات العُليا .
 
6- لم يتم مراعاة ان هنالك عدد كبير من الطلبة ممن ينضمون الى مظلة عدد الاصابات الكلية بفيروس كورونا وعدد آخر ممن يعانون من أمراض مناعية حادة تحرمهم من القيام بالانشطة العادية فذهابهم للجامعة فرصة ذهبية لالتقاط الفيروس .
 
7- لم يتم الأخذ بالاعتبار بأن الكثير من الطلبة في هذه الدرجة العلمية يقيمون في سكنات قريبة من الجامعات في الوضع الطبيعي ولكن في حالة التعليم عن بعد فيبقون في محافظاتهم ، وخلاف ذلك فثمة تحديات سيواجهونها في الذهاب الى الجامعة جراء بعد لمسافة وغياب السكن وتدهور للاوضاع الجوية ونحن في قلب فصل الشتاء .
 
8- تلقى الطلبة مُحاضرات عن بُعد منذ بداية الفصل ، فأين المنطق وما هو المعيار في عقد الإمتحانات النهائية في الجامعة !!؟ و ان كانت الوزارة تبرر هذا القرار نتيجة لقلة عدد هؤلاء الطلبة، فكان من الأولى بها السماح للطلبة بتلقي المحاضرات في الجامعة منذ البداي.
 
9- وجد عدد ليس بالقليل ممن هم مصابون الآن بفيروس كورونا المستجد وآخرون هم ايضا خارج الأردن وسيتم إعادة الامتحان لهم سواء بسبب الوباء او لبعد المسافة ، ولذلك فإن هذه المشكلة يمكن تلافيها بتوحيد الامتحان ( اونلاين ) للجميع ومنع الانقسام .
 
10- لذلك على مجلس التعليم العالي التراجع عن القرار ، وفي حال عدم تجاوب الوزارة مع مطالبنا الشرعية سوف نقوم بالتصعيد لحين انصافنا واعطائنا حقوقنا كاملةً.
 
وبالنهاية نستدل بقول جلالة الملك: إن الأولوية القصوى في المرحلة الحالية هي حياة الأردني ومقولة المغفور له الملك الحسين بن طلال الإنسان اغلى ما نملك ، والتراجع عن القرار ترجمه حقيقية لتوجهات سيد البلاد في حمايتنا من خطر وباء كورونا اللعين.