Monday 25th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-Jan-2021

الوحدات يتأهب للتتويج أمام الفيصلي.. وسحاب والصريح يتمسكان بالأمل

 الدستور

 
 يتأهب فريق الوحدات لمعانقة الفرح، بعدما حسم لقب بطولة دوري المحترفين الأردني لكرة القدم، قبل نهايته بجولتين.
 
 
 
وسيكون الوحدات على موعد مع التتويج في لقاء مرتقب يجمعه مع منافسه التقليدي الفيصلي، السبت المقبل، في الجولة 22 والأخيرة من عمر مسابقة بطولة الدوري.
 
 
 
وتنطلق الجولة الأخيرة غدا الخميس، حيث ستبوح بأسرارها فيما يخص بتحديد مصير فريقي سحاب والصريح وكلاهما مهدد بمرافقة الأهلي لمصاف أندية الدرجة الأولى.
 
 
 
الجزيرة وشباب الأردن
 
 
 
يلتقي الجزيرة وشباب الأردن غدا الخميس على ستاد عمان الدولي، في مواجهة ستكون خارج الحسابات.
 
 
 
وكان الجزيرة ضمن المركز الثاني رسميا، بعدما فاز على الرمثا في الجولة الماضية (1-0) ورفع رصيده إلى 41 نقطة.
 
 
 
ويأمل الجزيرة بتحقيق الفوز على شباب الأردن وتأكيد جدارته بالوصافة والإبقاء على الفارق النقطي الذي يفصل بينه وبين المتصدر الوحدات.
 
 
 
في المقابل فإن شباب الأردن يطمح بتسجيل فوز معنوي على الوصيف وتحسين موقعه على سلم الترتيب بعدما تراجع تاسعاً بـ “22 نقطة”.
 
 
 
يترقب الصريح المواجهة المرتقبة التي ستجمعه مع الرمثا، بعد غدٍ الجمعة، على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، حيث يسعى إلى تحقيق فوز يضمن له البقاء.
 
 
 
وسيكون مصير الصريح مرتبطا بنتائج المباريات الأخرى التي ستقام بذات التوقيت، لتجنب حدوث أي تلاعب.
 
 
 
ويستقر الصريح بالمركز العاشر بـ”20 نقطة”، وتراجعت نتائجه بصورة ملحوظة في المباريات الأخيرة، وسيكون بحاجة لانتفاضة في مباراة ستحدد مصيره بالبقاء أو مرافقة الأهلي لمصاف أندية الدرجة الأولى.
 
 
 
في المقابل، تبدو المباراة خارج الحسابات بالنسبة لفريق الرمثا الذي ضمن المركز الثالث بعدما جمع 38 نقطة.
 
 
 
ويبحث الرمثا عن تسجيل فوز معنوي على الصريح يعزز فيه رصيده النقطي، وينفض من خلاله غبار الخسارة التي تعرض لها في الجولة السابقة أمام الجزيرة.
 
 
 
الحسين اربد وسحاب
 
 
 
وتقام الجمعة كذلك مواجهة مصيرية لسحاب الذي سيلاقي الحسين اربد على ستاد الحسن، حيث سيكون مطالبا بتحقيق الفوز وانتظار نتيجة فريق الصريح أمام الرمثا.
 
 
 
ويحتل سحاب المركز قبل الأخير بـ”18 نقطة” وتعثره بالتعادل أو الخسارة يعني هبوطه رسميا لمصاف أندية الدرجة الأولى.
 
 
 
وكان سحاب قد حقق في الجولة الماضية فوزاً ثميناً على شباب الأردن بهدف وحيد ساهم في رفع معنويات اللاعبين قبل مواجهة الحسين اربد.
 
 
 
بدوره فإن الحسين اربد يبحث عن استعادة توازنه بعد الخسارة أمام شباب العقبة “2-3” وبما يمكنه أيضاً من تعزيز رصيده حيث يستقر بالمركز السادس بـ “27 نقطة” ويتأخر بفارق الأهداف عن الفيصلي صاحب المركز الخامس.
 
 
 
شباب العقبة والسلط
 
 
 
يستضيف شباب العقبة نظيره السلط بعد غد الجمعة على استاد الأمير محمد بالزرقاء، في لقاء أشبه بتأدية الواجب.
 
 
 
وكان شباب العقبة قد نجح في حسم مقعد البقاء في الجولة الماضية حيث تقدم للمركز السابع بـ 23 نقطة”.
 
 
 
بدوره فإن السلط يسعى لمواصلة خطواته الواثقة والبحث عن الفوز السادس على التوالي، بعدما حسم رسمياً المركز الرابع بوصوله للنقطة “33”.
 
 
 
الأهلي ومعان
 
 
 
يودع معان فريق الأهلي الذي هبط قبل جولتين لمصاف اندية الدرجة الأولى، وذلك في لقاء يقام السبت المقبل على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.
 
وعانى الأهلي منذ بداية الدوري من محدودية واضحة بقدراته ليبقى ملازماً للمركز الأخير برصيد “13 نقطة”.
 
 
 
بدوره فإن معان الذي حسم بقاءه في الدوري وبأول مشاركة تاريخية له في المسابقة، يبحث عن فوز لتحسين موقعه على سلم الترتيب العام.
 
 
 
وكان معان قد خسر الجولة الماضية أمام الفيصلي (2-3) ليستقر بالمركز الثامن بـ23 نقطة، ويتأخر بفارق الأهداف عن شباب العقبة صاحب المركز السابع.
 
 
 
الفيصلي والوحدات
 
 
 
تتجه الأنظار السبت المقبل، صوب استاد عمان الدولي الذي سيكون شاهدا على تتويج الوحدات بلقب الدوري للمرة 17 في تاريخه، حيث سيواجه الفيصلي في مباراة احتفالية.
 
 
 
ويتطلع الوحدات إلى تحقيق الفوز على منافسه التقليدي وتسجيل رقم جديد في مسيرته الكروية بالوصول إلى النقطة 56 والتي ستكون أعلى رصيد نقطي يحققه في تاريخ مشاركاته في البطولة.
 
 
 
ويسعى الوحدات لمعانقة الفرح وصعود منصة التتويج، بتحقيق الفوز على الفيصلي، حيث تكتسي المباراة بأهمية كبيرة لدى الفريقين، رغم أنها ستكون خارج الحسابات.
 
 
 
ويعاني الوحدات في المباراة من غياب وحيد يتمثل بمهند سمرين الذي تعرض للاصابة في المباراة الفائتة أمام الصريح.
 
 
 
بدوره فإن الفيصلي يأمل بتسجيل فوز معنوي على البطل واستعادة شيء من ثقة جماهيره، بعد موجة الانتقادات التي طالته في الموسم الحالي.
 
 
 
وكان الفيصلي قد خسر ذهابا أمام الوحدات (0-2)، سجلهما السوري فهد اليوسف والسنغالي عبد العزيز انداي.
 
 
 
ويستقر الفيصلي بالمركز الخامس بـ27 نقطة ويتقدم بفارق الأهداف فقط عن الحسين اربد، وفي حال تعثره بالخسارة أو التعادل سيكون مرشحا للتراجع للمركز السادس.
 
 
 
ويغيب عن الفيصلي أمام الوحدات حارسيه الدوليين معتز ياسين ويزيد أبو ليلى بسبب الإصابة، مما يشكل قلقا للفريق الذي سيجد نفسه في مواجهة صعبة أمام صاحب أقوى خط هجوم في المسابقة.
 
 
 
(كورة)