Tuesday 2nd of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Jan-2021

تسجيل أكثر من «200» ألف شخص لتلقي مطعوم كورونا
الدستور - كوثر صوالحة - قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، إن عدد الإصابات المسجلة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد بلغت لغاية أمس الخميس 25 إصابة. وبين عبيدات، في بيان صحفي أمس، أن الاكتشاف كان من خلال فحص الترتيب الوراثي لعينات المرضى الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ومعظمهم قادمون من الخارج. 
 
وأكد عبيدات أن سلوك الفيروس لدى المصابين لا يزال ضمن السلوك الطبيعي المعروف عن السلالة المتحورة، داعيا إلى ضرورة الالتزام بمعايير السلامة، والتباعد الجسدي، والمحافظة على النظافة الشخصية. 
 
من جهته أكد مسؤول ملف كورونا الدكتور وائل هياجنة الخميس، إن 60 ٪ ممن وصلتهم رسائل نصية تلقوا اللقاح أمس، نافيا صحة الصورة التي جرى تداولها على منصات التواصل الاجتماعي قيل إنها للقاح كورونا ومختومة بتاريخ قديم يعود لأعوام سابقة، وأكد أنها تعود لشيء آخر لا يمت بصلة لمطاعيم كورونا.
 
إلى ذلك بدأت الوزارة امس، تلقيح اللاجئين المسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ضد فيروس كورونا، أشارت إلى أنه يحق لأي شخص يعيش في الأردن، بما في ذلك اللاجئون وطالبو اللجوء، الحصول على اللقاح مجانًا، مشيرة إلى أنه تم تسجيل أكثر من 200 ألف شخص في المنصة الوطنية لتلقي المطعوم. 
 
من جانبه، قال ممثل المفوضية في الأردن دومينيك بارتش، إن الأردن «أدرج اللاجئين في خطته الوطنية للاستجابة منذ بداية الجائحة، مشيرا إلى أن الحد من انتشار كورونا يستلزم تمكين الأشخاص الأكثر ضعفًا من الحصول على اللقاحات، بغض النظر عن المكان الذي يأتون منه.
 
الى ذلك، بدأت وزارة الصحة، أمس الخميس، تلقيح اللاجئين المسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ضد كورونا كجزء من خطة إعطاء اللقاح الوطنية ضد الفيروس والتي بدأت الأسبوع الحالي ليصبح الأردن من أوائل الدول في العالم تعطي اللاجئين مطاعيم كورونا على أراضيها.
 
وبينت وزارة الصحة في بيان أمس، أنه يحق لأي شخص يعيش على الأراضي الأردنية، بما في ذلك اللاجئين وطالبي اللجوء، الحصول على اللقاح مجانًا، مشيرة الى أنه تم تسجيل أكثر من 200 ألف شخص في المنصة الوطنية لتلقي المطعوم.
 
وتهدف الوزارة إلى تطعيم 20 ٪ من السكان ضد الفيروس خلال الأشهر المقبلة، حيث تم شراء نحو 3 ملايين جرعة من اللقاح لتحقيق ذلك.
 
وبدأت عمليات تطعيم اللاجئين في مخيم الزعتري، حيث تم نقل 43 لاجئًا من المخيم إلى قسم الأمراض الصدرية، والعيادة الصحية في المفرق لتلقي اللقاح.
 
ومنذ بداية جائحة كورونا، شملت الحكومة اللاجئين في خطة الاستجابة الوطنية للتصدي للفيروس والحصول على الرعاية الصحية والعلاج الطبي.
 
وقال ممثل المفوضية في الأردن، دومينيك بارتش، «لقد أدرج الأردن اللاجئين في خطته الوطنية للاستجابة منذ بداية جائحة COVID-19». «إن الحد من انتشار COVID-19 يستلزم الآن أن يتمكن الأشخاص الأكثر ضعفًا في مجتمعنا وحول العالم من الحصول على اللقاحات، بغض النظر عن المكان الذي يأتون منه.
 
وسيتمكن اللاجئون الذين يعيشون في المناطق الحضرية بحسب البيان، والذين يمثلون 80 ٪ من اللاجئين في الأردن، من تلقي اللقاح في العيادات الصحية القريبة منهم، خاصة الذين يعيشون في المخيمين الرئيسين للاجئين الزعتري والأزرق، وتعمل المفوضية عن كثب مع وزارة الصحة لإدارة التطعيم.
 
وبينت الوزارة، أن نسبة اللاجئين الذين اصيبوا بالفيروس منذ شهر أيلول 2020، ظلت منخفضة عند 6ر1 ٪ مقارنة بـ 3 ٪ بين عموم السكان، وثمنت الوزارة التعاون الوثيق مع المفوضية، والتزام اللاجئين القوي بتدابير الوقاية للحد من انتشار الفيروس.
 
ومع بدء حملة التطعيم ضد فيروس كورونا COVID-19، لا يزال التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا على اللاجئين يمثل مصدر قلق رئيسي للمفوضية. تشير التقديرات إلى أن الفقر بين اللاجئين قد ازداد بنسبة 18 ٪ منذ شهر مارس للعام 2020، حيث يخبر اللاجئون المفوضية باستمرار أنهم يكافحون من أجل تلبية احتياجاتهم الأساسية. ويقول ثلثاهم إنهم غير قادرين على شراء ما يكفي من الغذاء ولجأ 60 ٪ منهم لاقتراض المال.
 
في عام 2021، تناشد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن الحصول على 370 مليون دولار أمريكي لمساعدة اللاجئين، بما في ذلك مواجهة التحديات الإضافية التي تفرضها جائحة كورونا COVID-19. وواصلت القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي من خلال مديرية الخدمات الطبية الملكية، امس الخميس، تقديم المطعوم المضاد لفيروس كورونا في مختلف المستشفيات التابعة لها في محافظات المملكة، ضمن البرنامج الوطني للتطعيم ضد كورونا، بعد وصول لقاح «سينوفارم» (الصيني الإماراتي) ولقاح «فايزر - بيونتيك» إلى المملكة.
 
وأكد مدير مستشفى الملكة علياء العسكري العميد الطبيب أحمد الخوالدة، أن عملية تطعيم الراغبين بأخذ مطعوم كورونا تتم من خلال عدة مراحل بدءًا من استقبال المراجع وتشخيصه والتأكد من عدم حساسية المراجع قبل أخذ المطعوم، وحتى جلوسه في غرفة المراقبة بعد تلقيه المطعوم لمتابعة حالته الصحية، مشيراً إلى أنه تم تجهيز القسم الخاص لتلقي اللقاح بكافة الأجهزة والمعدات والكوادر الطبية المختصة لضمان استمرار الحملة الوطنية بسلاسة وشمول أكبر عدد من الراغبين بأخذ المطعوم للمرحلة الأولى.
 
وأوضح مدير مستشفى طلال العسكري العميد الطبيب محمد العدوان أن الخدمات الطبية الملكية تسخر كافة جهودها لمساندة القطاع الصحي الأردني ضمن البرنامج الوطني للتطعيم ضد كورونا، وأن عملية توزيع اللقاح تتم وفق إجراءات احترازية معدة مسبقاً داخل المستشفى، من خلال قسم مجهز بالمعدات الخاصة بحفظ المطاعيم وكافة الكوادر الطبية المختصة، مبيناً أن المطعوم آمن وفعال وهو الوسيلة الوحيدة لحماية المواطنين من خطر الإصابة بفيروس كورونا.
 
وبين مدير مستشفى الأمير علي بن الحسين العسكري العميد الطبيب محمد الهروط، أن عملية تطعيم الراغبين بأخذ مطعوم كورونا تجري بعد تقييم السيرة المرضية لكل شخص وقبل البدء بعملية التطعيم، مشيراً الى ان المسجلين لتلقي المطعوم لليوم الثاني جاءت ضعف عدد المسجلين بالأمس، وأن اللقاح لبنة إضافية إلى جانب وسائل السلامة العامة للعودة إلى الحياة الطبيعية في العام الحالي.
 
يشار الى ان البرنامج الوطني للتطعيم يستهدف نحو 68 الف شخص ضمن الدفعة الاولى، في الوقت الذي وصل به عدد المسجلين لدى المركز الوطني للأمن وادارة الازمات على المنصة الخاصة بلقاح كورونا 201144 شخصاً.
 
وسُجِّلت، أمس الخميس، (1075) حالة إصابة بفيروس كورونا، توزّعت كما يلي: (531) في محافظة العاصمة عمّان. (188) في محافظة إربد، منها (34) في الرمثا. (98) في محافظة البلقاء. (57) في محافظة الزرقاء. (56) في محافظة المفرق. (42) في محافظة جرش. (27) في محافظة الكرك. (25) في محافظة مأدبا. (23) في محافظة عجلون. (12) في محافظة الطفيلة. (12) في محافظة العقبة. (4) في محافظة معان.
 
وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى (312,043) حالة فيما يبلغ عدد الحالات النشطة حاليّاً (13,134) حالة. 
 
وسُجّلت (16) حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى (4107) حالات. وبلغ عدد الحالات التي أُدخِلت، أمس، إلى المستشفيات (77) حالة، فيما غادرت. وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكّدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات (462) حالة. وبلغ إجمالي عدد أسرّة العزل المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (371) بنسبة إشغال (8 ٪)، فيما بلغ إجمالي عدد أسرّة العناية الحثيثة المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (165) بنسبة إشغال (17 ٪). وبلغ إجمالي عدد أجهزة التنفّس الاصطناعي المستخدمة في المستشفيات للحالات المؤكّدة والمشتبهة، ليوم أمس الأول، (76) بنسبة إشغال (8 ٪). وبلغ عدد حالات الشفاء، ليوم أمس، في العزل المنزلي والمستشفيات (1271) حالة، ليصل إجمالي حالات الشفاء إلى (294,802) حالة. وتمّ إجراء (25,014) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات (3,515,132) فحصاً، وبذلك تصل نسبة الفحوصات الإيجابيّة، ليوم أمس، إلى قرابة (4.30 ٪).
 
وتدعو وزارة الصحّة الجميع إلى الالتزام بأوامر الدّفاع، واتّباع سبل الوقاية، خاصة ارتداء الكمامات، وعدم إقامة التجمّعات لأكثر من (20) شخصاً، ومتابعة الحملة التوعوية التي أطلقتها الوزارة للوقاية من عدوى فيروس كورونا وتشجيع الأفراد لحماية أسرهم ومجتمعهم (#بحميهم).
 
من جانب آخر، أكد مدير الشؤون الصحية في محافظة المفرق هاني عليمات، تجهيز 5 مراكز فرعية في المحافظة لتطعيم الراغبين بتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.
 
واضاف عليمات، ان من المتوقع ان تتم عمليات إعطاء اللقاح للمسجلين على المنصة في المراكز الفرعية التي تم اعتمادها والتي تشمل مراكز رحاب الشامل والمفرق الشامل ومستشفى البادية الشمالية والزعتري الشامل ومخيم الزعتري، بداية الأسبوع المقبل.
 
ولفت إلى أنه يجري حاليا تطعيم المواطنين المسجلين عبر المنصة في المراكز الرئيسية الثلاثة وهي:
 
 مستشفى الملك طلال العسكري ومركز الأمراض الصدرية ومستشفى الرويشد.
 
وبين أنه تم يوم أمس الأول تطعيم 58 مواطنا وستستمر عملية التطعيم خلال الأيام المقبلة سواء للأردنيين أو اللاجئين السوريين من خلال المراكز الرئيسية والفرعية التي تم اعتمادها لهذه الغاية.
 
واستمرارا للحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، جرى أمس في مركز الامراض الصدرية في محافظة المفرق تلقيح 43 لاجئا سوريا ممن سجلوا على المنصة.
 
وبين عليمات أن الحملة بدأت منذ يوم أمس حيث تم اعطاء المطعوم لحوالي 29 مواطنا، لافتا إلى أنه وفي اعقاب الترتيبات مع إدارة مخيم اللاجئين السوريين جرى أمس تطعيم أول لاجئ سوري في المملكة من ضمن 43 لاجئا سوريا مسجلين على المنصة. وأكد ان اي شخص مسجل على المنصة وتنطبق عليه شروط وزارة الصحة وإدارة الأزمات سيتم تقديم المطعوم له، مؤكدا ان المطعوم يعطى مجانا سوى للأردنيين أو غيرهم، وهناك دفعات اخرى من اللاجئين السوريين سيتم تطعيمهم خلال أيام الحملة المقبلة.
 
الى ذلك، قال ضابط الصحة العامة في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين اياد شتات، إن اللقاح المضاد لفيروس كورونا يعطى مجانا للمواطنين واللاجئين على حد سواء حيث تم شمول اللاجئين السوريين بالمطعوم حسب الاولويات التي حددتها وزارة الصحة لهذا الغرض.
 
واكد الدكتور محمد ابو خضير من الشبكة الشرق اوسطية للصحة المجتمعية، أن عملية التطعيم للاجئين السوريين تمت بشكل سلس، مبينا انه تم التنسيق مع وزارة الصحة وإدارة مخيم الزعتري والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لإحضار اللاجئين على دفعات حيث تم اعطاء المطاعيم المتوفرة لهم من النوعين.