Friday 6th of December 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    04-Aug-2019

جمعية بيت الحكمة في إربد‏ تكرّم الشاعر سعد الدين شاهين

 الدستور - عمر أبو الهيجاء

برعاية المهندسة ماجدة شويات، نظمت جمعية بيت الحكمة لرعاية مرضى السرطان، مساء الخميس الماضي، حفلا تكريما للشاعر سعد الدين شاهين بمناسبة فوزه بجائزة ناجي نعمان اللبنانية، أدارت الحفل عضو الجمعية السيدة مي جاد الله وسط حضور من المثقفين والمهتمين. جاد الله في تقديمها قالت: مخاطبة الشاعر المحتفى به، ما أعظم أن تكون من الغاوين، وفي كل واد يهيمون، وما أجمل أن تكون صعلوكا بين حفيف الشجر، وقساوة الصخر، وعشب الذائبات..الشنفرى، الأخطل، وامرؤ القيس، المعري، والطغراني، والمتنبي والبردوني وأمل دنقل نزار ودرويش وعرار وحيدر محمود وأحمد الخطيب وعمر أبو الهيجاء ومحمود فضيل التل وطي حتاملة ونايف أبو عبيد وحربي المصري وأحمد شطناوي وغيرهم ممن تسنموا سنام الشعر والفلك، هؤلاء الشعراء أدوا ما عليهم لشعوبهم ومجتمعاتهم من الحكمة والرشاد،  اليوم نحتفى بشاعر جاب الأرض حلا وشعرا واستقر على غصون النخيل ترحالا فلا بد أن نرحب بالشاعر سعد الدين شاهين بفوزه بجائزة ناجي نعمان الشعرية.
واستهل الحفل الشاعر د. حربي المصري الذي قرأ قصيدة واحدة هي «تاريخ إربد» التي استعرض فيها أهم الشخصيات والأماكن والتراثية والتاريخية المهمة في المدينة بأسلوب فني ينم عن مراس في كتابة القصيدة العمودية والتي لا تخلو من الإيقاع الذي يستحوذ على القلوب ومما أضفى جمالا أيضا على القصيدة طريقة الإلقاء والوقفات في متن القصيدة، قصيدة تفاعل معها الحضور واستحوذت على إعجابه.
من أجواء هذه القصيدة نقرأ:»الإربديون النشامى قبلة/كانوا وما زالوا فعالا تسرد/ما بدلوا يا ابن الهواشم بيعة/ ولآلكم رايات دين تعقد/يتها «أرابيلا» فلحنك خالد/عبر الدهور ومشعل لا يخمد/ومدائن «الديكابولس» من حولها/»دايون» تحرسها و»بيلا « تمدد».
إلى ذلك ألقى رئيس الجمعية خلدون العزام كلمة قال فيها: سأبدأ ببعض التساؤلات أهمها ما علاقة جمعية السرطان بإقامة العرائش الأدبية؟ فأقول جميل أن يكون رئيس أية مؤسسة وطنية يملك ناصية أدبية، سابقا قمنا بالاحتفاء بإبراهيم الخطيب وهاشم غرايبة وعبد الرحيم جداية ومحمود فضيل التل وقاسم أبوعين وغيرهم.
أما الشاعر سعد الدين شاهين الفائز بأهم جائزة أدبية على مستوى العالم كله ألا وهي جائزة ناجي نعمان للإبداع والتي شارك بها 68 دولة من مختلف دول العالم، حيث فاز عن ديوانه «سمني ما شئت»، شكرا لشاعرنا البهيّ سعد الدين شاهين على حضوره،مباركين له فوزه بهذه الجائزة الرفيعة.
وكما ألقت السيدة ليلى العزة عضو الجمعية كلمة أكدت فيها على مكانة الشاعر شاهين وأهميته وحضوره في المشهد الشعري العربي، كما تطرقت إلى سيرته الذاتية ومفاصل من تجربته الشعرية.
ومن جهته المفكر الدكتور أحمد ماضي الذي أشاد بدوره بالشاعر سعد الدين شاهين، منوها أيضا بأن شاهين أيضا يكتب الرواية وله رواية صدرت منذ سنوات لكنه لم تنل حظها من الاهتمام، وكما تساءل عن سبب انتقال بعض الشعراء إلى السرد الروائي؟ معتبرا شاهين نقابيا مهما حيث عمل معه إثناء رئاسته للرابطة أمين السر الرابطة، وشكرا الجمعية على هذه الالتفاتة لهذا التكريم لشاعر نعتز به. 
وكما ألقت راعية الحفل شويات أكدت في مبادرة ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني على بالاهتمام بلغة الضاد، و مبادرة (ضاد) التي تهدف إلى المحافظة على مكانة اللغة العربية، والعمل على تطوير تقنيات تمكينها رقميا، وإثراء المحتوى العربي على الانترنت، وشكرت الجمعية والقائمين على هذا التكريم للشاعر شاهين.
واختتم الحفل بقراءة الشاعر شاهين لبعض القصائد حيث قرأ قصيدة طويلة حملت عنوان «الوجع الحكومي» باثا فيها شؤونه وشجونه لأبيه، يقول فيها:»جاءني في المنام العميق أبي/حاملا في سلال المدى حكما ووصايا/قال كن يا بني على أهبة الرفض/حين تؤول موائد أيتامنا للئام/وتصبح في بهجة النص فائضا عن لزومي/أتى مطمئنا أبي/وقدم لي منحوتة كمسلة ميشع كان يلقي بها على كتفيه/وطابو قديم  لأرض تظل قليلا على حافة تشبه الفردوس/ في ليل تلطخ بالدموم».
وفي النهاية تم تقدم وصلة غنانية من الفنان أحمد أبو رجيع والذي أيضا رافق القراءات الشعرية، ومن ثم تم تقديم درع الجمعية إلى الشاعر شاهين من قبل راعية الحفل ورئيس الجميعة العزام ود.أحمد ماضي وبعض الحضور.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات