Friday 27th of November 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    01-Nov-2020

الموت يغيب التشكيلي عدنان يحيى

 الراي- فاتن الكوري

غيب الموت أول من أمس، الفنان التشكيلي الأردني عدنان يحيى (أبو ناجي) الذي ترك خلفه إرثا فنيا غنيا أنجزه عبر مسيرته الفنية الطويلة.
 
ونعت وزارة الثقافة الفنانَ الذي «كان صاحب خط ملتزم بقضايا أمته، من خلال أعماله التي انحازت لهموم الناس وقضاياهم المصيرية وقضايا الحرية بتعبيرية رمزية إنسانية وجمالية ولغة تشكيلية عالمية».
 
وأضافت الوزارة في بيان لها، أن الحركة التشكيلية الأردنية والعربية «خسرت واحداً من أعلامها، الذين تركوا بصمة إبداعية على المستويين العربي والعالمي».
 
وكان الفنان يحيى وثّق تاريخ شعبه ونضالاته ضد الاحتلال الإسرائيلي، من خلال لوحات رمزية سريالية نُفذت بالألوان الإكريليكية والزيتية، وبمنحوتات خزفية من السيراميك، وبأعمال أخرى تجمع بين اللون والنحت.
 
وقدم الفنان المولود في مدينة إربد عام 1960، والحاصل على شهادة الدبلوم من معهد الفنون الجميلة في عمان عام 1979، ودبلوم معهد المعلمين عام 1980، نقدا لاذعا ومباشرا للظلم والقمع والاستبداد.
 
ورغم أن أعمال عدنان يحيى، الذي وُلد لعائلة من بلدة العباسية (قضاء يافا) هاجرت عقب نكبة 1948، تدين الظلم الذي يتعرض له شعب فلسطين، إلا أنها تترك نافذة للأمل والحلم بغد أفضل.
 
يشار إلى أن الفنان الراحل فاز بعدد من الجوائز، وكانت باكورة معارضه الفنية في عام 1980، ووصل عددها إلى حوالي 40 معرضا أقيمت في الأردن وعدد من الدول العربية.