Sunday 5th of February 2023 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-Jan-2023

مخاوف من احتمالية استمرار الانحباس المطري
الغد - إيمان الفارس - فيما تشارف فترة أربعينية الشتاء، والمعروفة بالـ”المربعانية” على الانتهاء فلكيا، لاحت مخاوف من احتمالية استمرار الانحباس المطري الذي توقعته مراكز تنبؤات جوية محلية وعالمية على مدار الأسبوع الحالي، وتشهده مختلف مناطق المملكة.
وفي الوقت الذي يجدّد فيه الانحباس المطري الذي تواجهه المملكة حاليا، وعدم توقعات تلك المراكز بهطولات مطرية متجددة قريبا، قلقا إزاء طول مدته، وانعكاسه على أداء الموسم المطري بشكل عام، ومخازين المياه في السدود الرئيسية، تشكّل أمطار “المربعانية” والتي تستمر خلال شهر تقريبا عادةً 30 % من مجموع الموسم المطري العام على مستوى المملكة.
وبرغم عدم اتضاح مؤشرات الأرصاد الجوية بوجود أيام ماطرة الأسبوع الحالي؛ أكد مدير إدارة الأرصاد رائد رافد آل خطاب، في تصريحات لـ”الغد”، أن معدل أداء الهطولات المطرية في المناطق الجنوبية، كان جيدا في كانون الثاني (يناير) الحالي وحتى تاريخه، بعكس أدائها المسجل في المناطق الشمالية والوسطى، والذي سجّل أداء ضعيفا في الفترة ذاتها.
ويؤمل بأن ينعكس الأداء المطري الجيد في المناطق الجنوبية، على تعزيز مخازين المياه في مختلف السدود الجنوبية، والتي تستخدم لأغراض منزلية (الشرب) وللري وللاستخدامات الصناعية والتغذية الجوفية، وتعتمد فقط على مياه الأمطار، فيما عانت تلك السدود في الموسم الشتوي الماضي 2022- 2023 من الجفاف وضعف التخزين، نتيجة تذبذب وضعف الهطل المطري على حوضها الصباب خلال تلك الفترة.
وقال آل خطاب، من المبكر الحكم على أداء الموسم المطري في المربعانية، والتي بدأت منذ 22 كانون الأول (ديسمبر) 2022 حتى الوقت الراهن، مشيرا الى أنه ما يزال أمامنا 10 أيام من تلك الفترة، والتي قد يتحول فيها الأداء المطري الضعيف في المناطق الشمالية والوسطى إلى جيد.
وأضاف آل خطاب، أن الموسم المطري مستمر حتى 10 أيار (مايو)، لافتا لإمكانية أن “تشهد الأشهر الثلاثة المقبلة، شباط (فبراير) وآذار (مارس) ونيسان (إبريل)، أداء مطريا أفضل مقارنة بما سجله الموسم حتى الآن.
ونوّه بأن الدائرة تقيم الأداء المطري في كانون الثاني (يناير) نهاية الشهر ذاته، وذلك من حيث درجات الحرارة من جهة، وتوزيع الهطولات المطرية بين المناطق من جهة أخرى.
وأبدى آل خطاب أمله بأن تتحسن أوضاع الهطولات المطرية في مناطق المملكة الفترة المقبلة، بحيث تبقى الظروف رهنا للمتغيرات والمستجدات الجوية خلالها.
وبخصوص معدلات أداء الهطولات المطرية منذ بداية الموسم المطري الحالي وحتى 17 كانون الثاني (يناير) الحالي، أظهر التقرير الإحصائي المطري اليومي للفترة ذاتها، والصادر عن إدارة الأرصاد الجوية – مديرية المناخ، أن نسبة ما تحقق من الموسم في المناطق الشمالية بلغ 18 %، بينما تصل نسبة أداء الموسم لتاريخه إلى 44 %.
وفي حين أظهر التقرير الذي حصلت “الغد” على نسخة منه، أن نسبة ما تحقق من الموسم في المناطق الوسطى الغربية 27 %، ونسبة أداء الموسم لتاريخه 59 %، تبين أن نسبة ما تحقق من الموسم في المناطق الوسطى الشرقية، بلغ 37 %، لكن نسبة أداء الموسم لتاريخه 83 % فيها.
وأشار إلى أن نسبة ما تحقق من الموسم في المناطق الشرقية 38 %، فبينما بلغت نسبة أداء الموسم لتاريخه 79 %، موضحا أنه مقابل ذلك بلغت نسبة ما تحقق من الموسم في المناطق الجنوبية 105 %، وتصل نسبة أداء الموسم لتاريخه 227 %.
ويجدد الانحباس المطري الذي عانت منه المملكة خلال الموسم الشتوي الماضي 2021 – 2022، المخاوف من تكراره خلال الموسم الشتوي الحالي، سيما في ظل الوضع المائي الحرج، وعطش السدود في المملكة التي تصنف ثاني أفقر دولة مائيا على مستوى العالم، والمعروف بعجزها السنوي الكبير بين الطلب والمتاح.
وبات في ظل تحديات هذا الوضع، من الضروري اتخاذ اجراءات لمواجهة ارتفاع معدلات التبخر من الهطولات المطرية، وصياغة قوالب تتناسب وما قد يواجهه الموسم الشتوي، نتيجة التغيرات المناخية التي صارت واقعا لا محالة، وفق تصريحات سابقة لمختصين في قطاع المياه.
وأعربت وزارة المياه والري في وقت سابق عن أملها بأن يكون الموسم المطري الحالي جيدا وأفضل من سابقه، مؤكدة مساهمة أي هطولات مطرية متجددة بتغذية الأرض “العطشى” بالمياه، والمساهمة بترطيبها، بالإضافة لانتعاش أوضاع الزراعة.