Sunday 17th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Jan-2021

بلد بهذه المواصفات كيف له أن يرتقي اقتصاديا؟؟؟؟

فيسبوك- اهالي بلعا

-    دولة الطرق فيها منح من دول اخرى بينما يصرف ٣٠٠مليون دينارا لإطلاق قمر صناعي لن يضيف للإقتصاد الأردني ولدخل الأردنيين قرش واحد في ظل وجود مئات الأقمار الاصطناعية المتطورة والمنتشرة في الفضاء.
-    دولة باعت مؤسساتها الوطنية الإستراتيجية وميناءها الوحيد ومقر قيادة جيشها وأكبر أراضيها أهمية ، بحجة تسديد دين قيمته ٨ مليارات دينارا فارتفع الدين بعد البيع إلى أكثر من ٣٠ مليارا.
-    دولة يتم بناء مدارسها و جامعاتها بمنح من دول اوروبية بينما يبيع المواطن العادي اللي فوقه وتحته حتى يستطيع أن يدرس إبنه في جامعة حكومية وتعتبر رسوم الدراسة في جامعاتها الأعلى عربيا قياسا على مستوى الدخل.
-    دولة يتم بناء مراكزها الصحية بمساعدات من امريكا و يأتي باسم عوض الله و يسرق ٤٥٠مليون دينار من مشروع التحول الاقتصادي والاجتماعي و يؤسس جمعية لرعاية القطط ب٢٠٠ الف دينار .
-     دولة الحد الادنى فيها للاجور لا يتجاوز ٢٥٠ دينار و مستوى خط الفقر ٦٠٠دينار .
-     دولة تاخذ برميل النفط باقل من ٥٠دولار و تبيع لتر البنزين بدولار .
-     دولة خلال ١٩سنة عينت ٣٢٠ وزير تسببوا في بيع الفوسفات و البوتاس و المطار و الميناء و مطار ماركا و مصنع الاسمنت و شركة الكهرباء وشركة الإتصالات و اراضي العبدلي و الديسة . وسعر البيع أي مؤسسة لا يساوي أرباحها في سنة واحدة فقط.
-    دولة تعطي رخصة لتأسيس شركة إتصالات خلوية هي شركة أمنية لمستثمر أجنبي مقابل ٤ ملايين دينار، ويبيعها المستثمر بعد ٦ شهور فقط ب٤١٥ مليون لشركة أجنبية ويغادر هو البلد .
-     دولة تم صرف ما يقارب مليار دينار خلال اكثر من ١٠اعوام على باص سريع مسافته لا تتجاوز ١٠كم متر ولم ينجز المشروع بعد.
-     دولة تصرف راتب للوزيرة مجد الشويكة من الضمان ٥٣٠٠دينار تقاعد و تعطيها راتب وزيرة عاملة ٣٥٠٠دينار .
-    دولة تعطي هيثم مستو مدير هيئة الطيران المدني سابق تقاعد شهري ١٠الاف دينار .
-    دولة تاخذ سعر الكهرباء مضاعفا و تفرض ضريبة فرق اسعار الوقود على الكهرباء علما بان محطات توليد الكهرباء تعمل على الغاز الطبيعي بنسبة ٩٠% و لا تعمل على النفط إلا بنسبة ١٠%.
-    دولة توقع اتفاقية لإستيراد الغاز من المحتل لمدة ١٥ سنة قادمة بقيمة ١٠ مليارات دينار ...رغم وجود خيارات أرخص وأكثر جدوى ...فلو استثمرت نصف هذا المبلغ في استخراج الغاز من أراضيها لما احتاجت غاز الصهاينة المسروق.
-    دولة استثمرت أكثر من ١٠٠ مليون دينار إنشاء مشروع الطاقة الذرية ثم تخلت عنه بينما لايزال عراب ذلك المشروع والمروج له يقبع على رأس هيئة الطاقة الذرية دون محاكمة أو محاسبة على ما أهدر من أموال في هذا المشروع الفاشل.
-    دولة تعاني من نسبة بطالة مخيفة تتعدى ٢٠%من حجم القوى العاملة بينما يعمل بها ٨٠٠ ألف عامل وافد معظمهم بدون تصاريح عمل وبدون أوراق رسمية.
-    دولة تشكو الفقر في كافة المحافل الدولية وبتقطع إيدها وبتشحد عليها، بينما لا تعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم بعد أن انتهت الحرب في بلادهم ،بل تسعى لتشغيلهم وتوطينهم في البلد .
-    دولة أعلنت عن إقامة مناطق تنموية في عجلون والأغوار والمفرق منذ أكثر من ١٠ سنوات ولم يتم إقامة أي مشروع حتى الآن خلال مدة عقد كامل من الزمان في عجلون ولا الأغوار ...بينما تقاضى مدير المنطقة التنموية راتبا شهريا هو ١٩٨٠٠ دينار.
-    دولة أغلقت مصانع تعليب الخضروات ورب البندورة في الأغوار والتي كانت تستوعب الفائض من إنتاج المزارعين وتعمل على توازن السوق وهي المصانع التي أنشئت منذ فترة طويلة وبقيت قائمة حتى أغلقت قبل ٢٠ سنة وسرحت موظفيها...فأصبح المزارعون يرمون إنتاجهم في الشوارع بعد أن يزيد عن حاجة السوق ...بينما نستورد معلبات رب البندورة من الخارج