Wednesday 19th of September 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-Jun-2018

‘‘وما جاء الفجر‘‘.. فيلم لمخرجة أردنية يوثق معاناة الأطفال اليمنيين

 

ديما محبوبة
 
عمان-الغد-  يشارك الفيلم الوثائقي "وما جاء الفجر" للمخرجة وصانعة الأفلام الأردنية نسرين الصبيحي، في مهرجان مدريد السينمائي الدولي خلال الفترة 12-28 تموز (يوليو) المقبل4، ضمن فئة المبادرات الجديدة.
يتناول "وما جاء الفجر" انعكاسات وتداعيات الحرب على الأطفال في اليمن من خلال توثيق معاناة أطفال في عدد من المحافظات المتضررة، والذي ظفر بالوصول للتصفيات في المهرجان، بعد عرض ما يقارب من 700 فيلم.
وبحسب مراقبين، يعد هذا الفيلم أول عمل سينمائي وثائقي "أردني-يمني" يتناول ضحايا الحرب في اليمن، وتم تصويره في عدد من المحافظات، ويشارك في مهرجان دولي للأفلام.
وتبين الصبيحي لـ"الغد"، أنها اختارت معاناة الأطفال موضوعا للفيلم، انطلاقا من أنهم الفئة الأكثر معاناة في الحرب، علاوة على أن الطفل غير قادر على التعبير عن معاناته والدفاع عن نفسه، فهو "الضحية الصامتة"، حسب وصفها.
ويوثق الفيلم خلال 15 دقيقة، أكثر من عشر حالات لضحايا الحرب من الأطفال هناك، منهم بثينة، عمار، أميرة، أسامة، وسام وغيرهم في مدن اليمن: صنعاء، تعز وعدن وغيرها، بمن فيهم أطفال الحديدة، ومن فتكت بهم المجاعة ونقص الرعاية الصحية.
وأشارت إلى أن التصوير تم في ظروف صعبة متمثلة في الحرب الداخلية والخارجية والحصار خلال شهر أيلول (سبتمبر) 2017، مشيرة إلى أنها استطاعت تجاوز معوقات التصوير من خلال اختيار أوقات مناسبة للخروج بتعاون مع أصدقاء من الداخل.
وأكدت أنها وفي الفيلم لا تحاول الدخول في السياسة والانحياز إلى طرف، لأن الضحايا وخصوصا الأطفال أمر إنساني، والأصل أن السياسة بعيدة كل البعد عن هؤلاء.
ومن الجدير ذكره، أن نسرين الصبيحي مخرجة وصانعة أفلام أردنية، عاشت أكثر من عشرة أعوام في اليمن، درست في الأردن بكالوريوس إعلام وإذاعة وتلفزيون، تهتم كثيرا بالجانب الإنساني والتثقيفي، وصنعت فيلما من قبل تحت عنوان "دقيقة معرفة"، تعرف من خلاله المصطلحات السياسية الأكثر تعقيدا، والتي تستخدم كثيرا في نشرات الأخبار، ولا يعرف عنها الكثير، مبينة أن المعرفة مهما كانت بسيطة لها دور كبير في تقدم البلدان ومجتمعها، ولديها فيلم آخر عن زواج القاصرات في اليمن.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات