Saturday 25th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Nov-2017

اكاديمية القدس للبحث العلمي تعلن نتائج تقييم المرحلة الأولى للمقترحات البحثية


 من المصدر

: اعلنت اكاديمية القدس للبحث العلمي عن نتائج المرحلة الاولى لتقييم طلبات تمويل المشاريع البحثية المتقدمة للنداء الاول لدعم البحث العلمي و الذي اطلقتة الاكاديمية في دورتها البحثية الاولى للعام 2017. حيث انتهت اللجان العلمية المختصة من مراجعة جميع الطلبات التي تقدمت للحصول على التمويل البحثي و الذي يبلغ في مجموعة 525 الف دولار امريكي.
 
ووفقا لتصريح صحفي ادلى به رئيس مجلس ادارة الاكاديمة ا.د.خليف الطراونة فقد استقبلت الاكاديمية 63 طلباً مقدمة من اكثر من 200 باحث وباحثة من الجامعات الأردنية والفلسطينية والعربية في ثلاث مجالات بحثية رئيسية تشمل: أبحاث الخلايا الجذعية والهندسة الجينية، أبحاث المياه/الغذاء/الطاقة، والتطبيقات الاقتصادية والعلوم الاجتماعية و التي تمت مراجعتها وتحكيما من قبل اساتذة مختصين من بريطانيا واستراليا وامريكيا قاموا بمراجعة المشاريع البحثية المتقدمة على أسس علمية شفافة أفضت الى اختيار 20 مشروع لتتأهل للمرحلة النهائية و الاخيرة من التقييم  والتي سيحصل الفائز من خلالها على دعم مالي يصل الى 280 الف دولار في مجال بحوث الخلايا الجذعية والهندسة الجينية و 210 الاف دولار في مجال بحوث المياه و الغذاء و الطاقة  و 35 الف دولار في مجال بحوث التطبيقات الاقتصادية والعلوم الاجتماعية.
 
من جانبه، اكد السيد عمر المصري، عضو مجلس إدارة الاكاديمية، فخرمؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية بأن تكون جزءا من هذا الجهد المهم  لدعم البحث العلمي و الراعي الرئيسي للأكاديمية وبرامجها. وأعرب السيد المصري عن تقديره للدور الكبير  والاساسي الذي تضطلع  به الجامعة الأردنية وجامعة القدس في رعاية الباحثين الشباب و مؤكدا اهمية البحث العلمي في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأردن وفلسطين والعالم العربي بشكل عام.
 
 
من الجدير ذكره ان اكاديمية القدس للبحث العلمي هي مؤسسة غير ربحية تهدف الى دعم وتطوير البحث العلمي وتعزيز التعاون البحثي بين مؤسسات التعليم العالي الأردنية و الفلسطينية في محاولة لتعزيز الابتكار وتمكين الباحثين الشباب في جميع أنحاء المنطقة وتساهم بها  كل من الجامعة الأردنية و جامعة القدس ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية.
 

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات