Sunday 7th of March 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    18-Feb-2021

الشاعر أحمد الخطيب: فوزي تكريمٌ للمبدع والإبداع الأردنيّين

 الراي- شروق العصفور

حقق الشاعر الأردني أحمد الخطيب المركز الأول بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي (الدورة الحادية عشرة عن ديوانه "تغريبة حارس المعنى"، ليكون بذلك أول شاعر أردني يفوز بهذه الجائزة.
 
وشهد محور الشعر بجائزة الطيب صالح في دورتها الحادية عشرة، تنافسا عالياً ومشاركة كبيرة، إذ بلغ عدد المشاركين في المحور 879 مشاركا من الدول العربية.
 
وقال الخطيب في تصريح لـ "الرأي": "قيمة هذه الجائزة تتمثل بما تحمله من مفردات راسخة في الذاكرة العربية، إذ تحمل اسم روائي عالمي هو الطيب صالح، كما أنها -خلافا للكثير من الجوائز العربية- تقدم صورة أبهى من خلال نزاهة التحكيم، وهي مناط اهتمام مبدعي العالم العربي".
 
وأضاف الخطيب: "يتناول ديواني (تغريبة حارس المعنى) الحكاية الفلسطينية منذ اللحظة الأولى للّجوء، ويركز في محاوره وسردياته الشعرية على الطريق التي سلكها الفلسطينيون في الشتات للحفاظ على الهوية الفلسطينية، وكيف بنى الفلسطيني عالمه النضالي، ومعايشته أمل العودة".
 
وأكد الخطيب أن فوز المبدعين الأردنيين على الصعيد العربي هو فوز للإبداع الأردني، ويؤشر على ضرورة الالتفات إلى هذا الإبداع من قِبل المؤسسة الرسمية والمدنية، وأن لا ننتظر حتى نفاجأ بالتكريم العربي لمبدعينا.
 
يشار إلى أن الخطيب من مواليد عام 1959، أنهى دراسته في إربد، ولم يكمل المرحلة الجامعية التي قطع فيها أربع سنوات، أصدر مجموعات شعرية عديدة منها: "مرايا الضرير"، و"ما زلت أمشي"، و"باتجاه قصيدة أخرى"، و"في المتخيل أتخيل"، و"هذه سبلي وأيامي". كما أصدر كتبا في النقد، من بينها: "الشعرية المتحركة"، و"صيد الإشارة"، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين.
 
وكانت جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي اعلنت أسماء الفائزين في المسابقة لعام 2021 في مجالات الشعر والقصة القصيرة والرواية.
 
وفاز بالمركز الثاني في فرع الشعر: الواثق أحمد حامد يونس (السودان) عن ديوان "نازح في فضاء الجسد"، وحل بالمركز الثالث محمد نجيب محمد علي (السودان) عن ديوان "أناشيد الأسئلة".
 
وفي فرع القصة القصيرة، فاز بالمركز الأول عمرو علي إبراهيم العادلي (مصر) عن مجموعته القصصية "الهروب خارج الرأس"، وبالمركز الثاني ضاري ناجي الغضبان (العراق) عن مجموعته "نادي الحفاة"، وبالمركز الثالث قيس عمر محمد محمود (العراق) عن مجموعته "لا ظلال لنمور بورخيس".
 
وفي فرع الرواية، فاز بالمركز الأول نعيم عبد مهلل منشد (العراق) عن رواية "أوروك هايكو الغرام على فم جلجامش"، وبالمركز الثاني طارق محمود فراج (مصر) عن رواية "لعبة السفر"، وبالمركز الثالث حجاج حسن أدول (مصر) عن رواية "غرام وانتقام بسوسو".
 
وقال الأمين العام للجائزة مجذوب عيدروس في كلمته خلال حفل إعلان الفائزين الذي أقيم في الخرطوم بحضور عدد محدود من الضيوف تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لكبح تفشي فيروس كورونا: "تميزت هذه الدورة بأنها الأعلى من حيث عدد المشاركات، إذ بلغت 1762 مشاركة، مقارنة بالدورة العاشرة التي بلغت 746، بزيادة 1016 عملا عن العام الماضي".
 
وأضاف: "ألقى هذا الكم الهائل عبئا إضافيا على لجان التحكيم في مستوياتها المختلفة، إضافة إلى ظروف الجائحة وإغلاق المطارات وصعوبة نقل الأعمال من السودان إلى الخارج، وظلت هذه اللجان تعكف على هذه الأعمال تمحيصا وتدقيقا إلى أن استقرت بين أيدي المحكمين في المرحلة النهائية".
 
وتأسست الجائزة التي تحمل اسم الروائي السوداني الطيب صالح (1929-2009) في الذكرى الأولى لوفاته عام 2010. ويبلغ إجمالي قيمة الجوائز المقدمة سنويا 200 ألف دولار.