Saturday 15th of June 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    28-May-2019

ترامب: أميركا لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران

 طوكيو - قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الإثنين، إن «الولايات المتحدة لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران»، في حين أن التوترات بين البلدين تتصاعد مع نشر واشنطن قوات إضافية في منطقة الشرق الأوسط.

وتحدث الرئيس الأميركي عن إمكانية إجراء محادثات مع إيران، وذلك خلال لقاء مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي يدرس حسب وسائل إعلام إمكانية القيام بزيارة إلى طهران. وقال ترامب في طوكيو: «أعرف العديد من الأشخاص من إيران. إنهم أشخاص رائعون، إيران لديها فرصة أن تكون بلدا رائعا مع القيادة نفسها». وأضاف: «نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، أريد فقط أن أوضح ذلك. نسعى إلى زوال الأسلحة النووية». وتابع «لا أسعى لإيذاء إيران على الإطلاق».
وتابع ترامب: «سنرى ما سيحدث، لكنني أعرف أمرا مؤكدا هو» أن آبي الذي يفكر في زيارة إيران، على علاقة وثيقة مع القادة الإيرانيين»، مؤكدا أن «لا أحد يريد رؤية أمور فظيعة تحدث». وكرر الرئيس الأميركي ن انتقاداته لـ»الاتفاق الإيراني»، لكنه قال إنه منفتح على مفاوضات جديدة. وأضاف خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس الوزراء الياباني «أعتقد أننا سنبرم اتفاقا مع طهران».
وكان ترامب أعلن الجمعة أنّه أمر بإرسال 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، في قرار يأتي في غمرة التوتر المتزايد حدة بين الولايات المتحدة وإيران.
في سياق آخر، أعرب الرئيس ترامب عن تفاؤله بإمكانية حل النزاع مع كوريا الشمالية، مشيدا بزعيمها كيم جونغ أون بصفته «رجلا ذكيا جدا يفهم أن عليه نزع السلاح النووي لتطوير بلاده».
وقال ترامب «أتوقع أن كثيرا من التطورات الجيدة ستحدث في ملف كوريا الشمالية. ربما أنا محق، وربما أنا خاطئ، لكنني أشعر بأننا قطعنا شوطا طويلا». وأشار إلى خفض بيونغ يانغ مستوى أنشطتها المتعلقة ببرنامجيها البالستي والنووي، مؤكدا أن «احتراما جيدا وربما عظيما» تم بناؤه بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.
وأشاد ترامب بذكاء زعيم كوريا الشمالية، وقال: «يعرف كيم أن السلاح النووي لن يجلب سوى أمور سيئة، وهو رجل ذكي جدا، ويعالج المسألة».
وفي تناقض واضح مع موقف مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، أعلن ترامب أنه لا يعتبر التجربة الصاروخية الأخيرة التي نفذتها كوريا الشمالية مؤخرا انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي، قائلا: «لدي رؤية مختلفة للموضوع». ورجح ترامب أن هذه التجربة لم تكن سوى محاولة لجذب الاهتمام، مشيرا إلى أن كيم يتطلع إلى «بناء دولة ذات قدرات اقتصادية هائلة»، وشدد على أن واشنطن لا تزال ملتزمة بسياسة «السلام من خلال القوة» تجاه بيونغ يانغ.
من جانبه، أعلن آبي عن رغبته في عقد لقاء قمة مع كيم دون شروط لبحث موضوع اليابانيين المحتجزين لدى كوريا الشمالية. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات