Wednesday 17th of October 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-May-2018

.. «على التساهيل» - أمجد المجالي

 الراي - أخذت أندية دوري المحترفين الدخول بـ بورصة التعاقدات، لتشهد الحركة خلال الساعات الماضية نشاطاً ملحوظاً لكن في حدود الاستمزاج وجس النبض.

الأندية تعاني ماليا، حقيقة مسلم بها، ومع ذلك فإنها تضطر في كثير من الآحيان دخول السوق من اجل العمل على تعزيز صفوف الفريق وتجهيزه للموسم الجديد قدر المستطاع، وإن كان ذلك على حساب زيادة فاتورة الدين والاستحقاق، ما يؤكد أن العملية في الغالب تسير دون دراسة الحالة المالية والجدوى، وبمعنى آخر «على التساهيل».
أكثر ما يلفت انتباهي عند بدء مرحلة العرض والطلب في سوق الانتقالات، ابرام التعاقدات مع لاعبين جدد في حين يتم ارجاء ملف المدير الفني حتى انجاز «الاستقطابات»، ما يدفع نحو السؤال بوضوح : ما هي الامكانات الفنية لـ الاداري الذي يختار ويحدد اللاعبين دون تنسيب من المدير الفني الذي سيعمل مع المجموعة؟.
دون أدنى شك، ما يشهده سوق الانتقالات يدفع نحو السؤال الأهم : أيهما اهم بمسألة اختيار اللاعبين المراد استقطابهم، الاداري «المتنفذ» داخل النادي، أم المدير الفني؟. والأهم من كل ذلك، هل يعني أن من يحدد خيارات اللاعبين هو في نهاية الأمر من يضع التكشيلة؟، كل شي ممكن.
وفي البورصة ايضاً تبرز معاناة الموسم الواحد، وللتوضيح، لجوء بعض الأندية الى التوقيع مع اللاعب لفترة زمنية قصيرة لا تتعدى الموسم الأمر الذي ينعكس سلباً على الاستقرار، فالنادي يتفاجأ بانتهاء عقود مجموعة كبيرة من اللاعبين في آن واحد، ما يضاعف حجم الاعباء المالية، وتبقى العملية تسير وفق مقولة «على التساهيل» .. واالله من وراء القصد.
 
 
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات