Thursday 23rd of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-May-2017

الجيش السوري يستعيد القابون ويطرد ‘‘داعش‘‘ من مطار عسكري بالشمال

 

دمشق- أفادت مصادر عسكرية، أمس، بأن الجيش السوري تمكن من استعادة السيطرة الكاملة على حي القابون، شمال شرق العاصمة السورية دمشق، فيما سلمت فصائل مسلحة أسلحتها في درعا بموجب المصالحة.
وأفاد شهود عيان، بأن الحكومة السورية توصلت إلى اتفاق تسوية يقضي بتسليم الفصائل المسلحة في بلدة محجة شمال غرب درعا لأسلحتهم الفردية والمتوسطة.
وأضافوا أن عددا من الفارين من الجيش في البلدة تقدموا بطلبات للالتحاق بالخدمة بعد المصالحة فيما تقدم أكثر من 100 مدني بطلبات للتطوع في صفوف الجيش السوري.
واستعاد الجيش السوري أمس السيطرة على مطار الجراح العسكري في ريف حلب الشرقي بعد معارك عنيفة مع داعش.
وقال مصدر عسكري سوري: "فرض الجيش السوري والقوات الرديفة صباح اليوم سيطرتهم على مطار الجراح العسكري (كشيش) وعلى عدد من القرى المحيطة به في ريف حلب الشرقي بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش".
وأضاف المصدر أن القوات الحكومية تتقدم باتجاه مدينة مسكنة التي تعتبر آخر معاقل مسلحي داعش في ريف حلب.
وبعد سيطرة القوات الحكومية السورية على مطار الجراح يكون التنظيم قد خسر جميع المطارات العسكرية التي كان يسيطر عليها عدا مطار الحمدان قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، وقد خسر التنظيم مطار الطبقة العسكري نهاية شهر آذار (مارس) الماضي بعد تقدم قوات سورية الديمقراطية التي سيطرت قبل أيام على مدينة الطبقة.
وفي سياق متصل، حسب نشطاء، تمكن الجيش السوري من تحقيق تقدم في مواقع جديدة بينها مقالع المشيرفة، مع تواصل الاشتباكات مع مسلحي داعش، في بادية تدمر وريف حمص الجنوبي الشرقي.
أما في دير الزور، فأفاد التلفزيون السوري بأن وحدات الجيش نفذت عمليات مركزة على تجمعات وتحركات لتنظيم "داعش" في مدينة دير الزور ومحيطها.
وقال التلفزيون أيضا إن الضربات المكثفة استهدفت أحياء الشيخ ياسين والحميدية وكنامات ومحيط المطار، مشيرا إلى وقوع عشرات القتلى والمصابين في صفوف التنظيم إضافة إلى تدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.
جدير بالذكر أن الجيش السوري دمر، الخميس، نفقا لتنظيم "داعش" وقضى على عدد من عناصره في حي الصناعة وعلى المحور الشرقي للمطار بدير الزور.
وسيطر الجيش السوري أمس على مطار الجراح العسكري في ريف حلب الشرقي بشمال سورية إثر معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الاسلامية مستمرة منذ أكثر من شهرين، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر عسكري.
وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سيطرت قوات النظام أمس على مطار الجراح العسكري بعد معارك عنيفة".
وأضاف "انسحب الجزء الأكبر من داعش، فيما تعمل قوات النظام حاليا على تمشيط المطار وتخوض اشتباكات محدودة مع بعض عناصر التنظيم المتبقين فيه".
وبدأت قوات النظام بدعم روسي منتصف كانون الثاني(يناير) هجوما في ريف حلب الشرقي يهدف الى توسيع نطاق سيطرتها في المنطقة، وتمكنت من طرد الإرهابيين من اكثر من 170 قرية وبلدة بحسب المرصد.
ووصل الجيش السوري الى مشارف مطار الجراح العسكري في السابع من كانون الثاني(يناير)، ليخوض منذ ذلك الوقت معارك يرافقها قصف جوي للسيطرة عليه.
وتعرض المطار، بحسب عبد الرحمن، لدمار كبير نتيجة القصف العنيف.
وأكد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس "انتهى الجيش السوري من عملية السيطرة على مطار الجراح وعدد من القرى المحيطة"، مؤكدا انه "سيتابع تقدمه في مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي ولديه استراتيجية لتوسيع نقاط سيطرته في ريف حلب الشرقي".
وتهدف قوات النظام حاليا، وفق المرصد، بشكل اساسي للتقدم والسيطرة على بلدة مسكنة الواقعة على ضفاف بحيرة الاسد وتبعد 13 كيلومترا شرق المطار.
واستولى المتطرفون على مطار الجراح العسكري في كانون الثاني(يناير) 2014، بعدما سيطرت الفصائل المعارضة عليه اثر معارك ضد قوات النظام في شباط(فبراير) 2013.
وافادت تقارير وقتها بخضوع المتطرفين لتدريبات على الطيران في المطار بعد سيطرتهم عليه، مستخدمين الطائرات التي كانت موجودة فيه. وذكرت القوات الحكومية اثر ذلك انها دمرت اثنتين من الطائرات الثلاث التي سيطر عليها الإرهابيون فيما الثالثة خارج الخدمة.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات