Friday 18th of September 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Sep-2020

طقوس تلمودية مستفزة والنفخ بالقرن في الأقصى

 فلسطين المحتلة – اقتحم صباح أمس الخميس، عشرات المستوطنين بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية أمنية مشددة من شرطة الاحتلال.

 
وأفادت مصادر مقدسية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات الأقصى من باب المغاربة، بحماية من شرطة الاحتلال، وأدوا طقوسًا تلمودية بشكلٍ استفزازي.
 
وأشارت إلى أنه من ضمن الانتهاكات، أقدم المتطرف غليك على استضافة حاخام عبر هاتفه، للنفخ بالقرن داخل المسجد الأقصى.
 
وأفادت بأن المستوطنين يعمدون إلى إعطاء شروحات لمجموعات المستوطنين، والتوقف في أماكن متفرقة في ساحات الأقصى، والجلوس بحجة الاستراحات، وذلك لضمان قضاء أكبر وقت ممكن داخل المسجد. وتأتي هذه الاقتحامات اليومية بدعوات جماعات استيطانية لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية، ومحاولة السيطرة على المسجد، وتغيير الواقع فيه، وتقسيمه زمانياً ومكانياً.
 
يشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل فرض قيودها على دخول المصلين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية، كما تمارس ضد المرابطين سياسة الاعتقال والإبعاد المتكرر لحرمانهم من الوصول للأقصى المبارك.
 
في موضوع آخر، كشف معتز بشارات رئيس ملف الاغوار في محافظة طوباس والاغوار عن قرار إسرائيلي يقضي بهدم كافة الآبار الارتوازية في ثلاث مناطق بالاغوار.
 
وقال بشارات لمراسل وكالة معا الإخبارية إن ما يسمى بالتنظيم الاسرائيلي وسلطة المياه الاسرائيلية يرافقهم جيش الإحتلال قاموا بجولة على ابار المياه الارتوازية منذ ساعات صباح وقد ابلغوا اصحاب الآبار بأن هناك أوامر عليا بهدم كافة الآبار في هذه المناطق وسيتم التنفيذ قريبا علما ان كافة هذه الآبار تقع ضمن المناطق المصنفة «ب» حسب الاتفاقيات، مؤكدا بأن يوم أمس الأول شملت الجولة منطقة بردلة. واكد بشارات أن الحديث يدور عن 15 بئرا تقوم نصف الزراعة في منطقة الأغوار عليها وأن كافة المزروعات في منطقة الأغوار سوف تتكبد خسائر بملايين الشواقل اذا ما طبقت قوات الاحتلال قرارها بهدم الآبار الارتوازية في المنطقة.
 
وقال بشارات «ليس أمامنا خيارات غير المواجهة والتصدي لهذا القرار وسنقوم بخطوات تصعيدية في هذا الموضوع على الشوارع وامام المستوطنات حيث لا يعقل أن تقوم قوات الاحتلال بتزويد المستوطنات بمياهنا وقطعها عنا» .
 
إلى ذلك، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الاقتحامات والمداهمات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال عدد من الفلسطينيين، فيما صعدت مجموعات من المستوطنين من الاعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم.
 
ووفقا لنادي الأسير فإن قوات الاحتلال اقتحمت العديد من المنازل في مختلف محافظات الضفة وأجرت تفتيشات وعاثت بها فساد، فيما نفذت اعتقالات طالت عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود الاحتلال والمستوطنين.
 
وعلى صعيد اعتداءات الجماعات الاستيطانية على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، هاجم مستوطنون، في ساعات متأخرة من الليل مركبات المواطنين على الطريق الواصل بين جنين ونابلس. وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مجموعة من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين ورشقوها بالحجارة بالقرب من مدخل مستوطنة «حومش» المقامة على أراضي للفلسطينيين بين جنين ونابلس. وجراء هذا الاعتداء للمستوطنين تضررت أكثر من 10 مركبات وتحطمت نوافذها بفعل استهدافها من قبل المستوطنين. (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات