Saturday 18th of January 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Dec-2019

ثقافة الطفيلة تختم فعاليات بصيرا مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي بحفل ختامي في القادسية.

 الدستور- سمير المرايات 

نظمت مديرية ثقافة الطفيلة اليوم  الحفل الختامي لفعاليات لواء بصيرا مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي في قاعة مدرسة فاطمة الزهراء الأساسية في قادسية الطفيلة ،  بمشاركة فعاليات رسمية وشعبية وتطوعية وثقافية. 
 
وفي الحفل الذي رعاه آمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري مندوبا عن وزير الثقافة، القى رئيس مجلس محافظة الطفيلة الدكتور محمد الكريمين الخصبة كلمة أشار فيها الى إسهامات الفعاليات والأنشطة الثقافية التي نفذت على مدار العام الحالي ، مما اسهم في إثراء الحراك الثقافي وتعزيز الأهمية التاريخية للواء بصيرا بارثه التاريخي والحضاري العميق الضارب في أعماق التاريخ ،  مشيرا ان لواء بصيرا زاخرا بالمبدعين والمثقفين في مختلف المجالات .
 
 وأضاف في الاحتفالية ان تنافسية لافتة اكدتها فعاليات بصيرا مدينة الثقافة الاردنية، في اطار تدافع على البرامج والانشطة الاسبوعية مثمنا جهود اطراف العملية الثقافية، ومؤسسات القطاعين العام والخاص ذات الجهود الملموسة، في اذكاء عمل ثقافي على امتداد الاشهر العشرة، الماضية .
 
بدوره  أكد مدير  مديرية الثقافة في الطفيلة الدكتور سالم الفقير، تعاون مختلف المؤسسات والهيئات المحلية لإنجاح فعاليات لواء بصيرا مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي ومن ابرزها دعم مجلس محافظة الطفيلة بمخصصات مالية بلغت 50  الف دينار إلى جانب  ودعم وزارة الثقافة، التي ركزت على انجاح برامج نوعية، ساهمت في نقل صور مشرقة، عن عاصمة آدوم، للاتسان الاردني وللعالم على السواء .
 
وكشف في كلمته عن تنفيذ ٧٠٠ مشروع ثقافي، قال انها قدمت للمبدع في اللواء، وفي ارجاء المحافظة دعما بمختلف الفنون الثقافية و الابداع، وساهمت في استكشاف مواهب في المناطق والمدارس والمؤسسات، صنعت خلال ايام بصيرا، لوحات فتية، من الرؤى والافكار التي عشقت المكان والزمان .
 
وطافت قصيدة الشاعر ايمن الرواشدة، على اركان الفعل الثقافي في المحافظة، ورردت كلمات الولاء فيها ابهى صور التلاحم بين قيادة تاريخية، وشعب لا يؤمن الا بالعطاء .
 
وفي الحفل جرى تقديم  ابرز نواتج مدينة الثقافة  الى جانب  اعمال التأليف وتوثيق سير المكان والتراث والعادات والزمان، بانشاء فرقة العود، التي عكفت مدرية الثقافة مبكرا على تدريبها من اطفال لواء بصيرا فيما قدمت فرقة الحسين الموسيقية معزوفات وطنية ، في حين ثمنت شخصيات ثقافية ومهتمون، انجازات مديرية الثقافة النوعية في اطار انفاذ ايام بصيرا الثقافية. 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات