Tuesday 2nd of June 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    05-May-2020

الشاعر والباحث عبد السلام المحمدي: الغزل نقطة مشعة في لغة الأديب

 الدستور-حاوره: فوزي الخطبا

الشاعر عبد السلام المحمدي عضو اتحاد ادباء وكتاب العراق شاعر وباحث في حوار الأديان وتربوي وناشط في المشهد الثقافي العراقي والعربي، صدر له العديد من الدواوين الشعرية منها: رقصات على جبين الشمس، عرائس المهجر، غابات الصفصاف، أناشيد الطفولة، وله عدة دراسات وابحاث في الحوار والتصوف والعروض، وشارك في مؤتمرات وندوات وامسيات ومهرجانات عراقية وعربية ونشر قصائده في مجلات وصحف عديدة، وفي زيارته الأخيرة إلى عمان كان لنا معه هذا اللقاء..
 
* لك حضور متميز في المشاركة في الفعاليات الثقافية الأردنية في إقامة الأمسيات والمحاضرات والندوات..
 
 
 
- الحمد لله الذي أكرمني بأصدقاء في الأردن كانوا يقيمون لي الأماسي ويحتفلون بقدومي اليهم ومنهم في سماء الثقافة متمثلة بالاستاذة هيام الضمرة وبيت الثقافة والفنون وأسرة الفن الاردني ومنتدى البيت العربي الثقافي.
 
* للمرأة في شعرك حيز كبير..
 
 
 
- المرأة بالنسبة للشاعر مصدر الهام، والغزل هو النقطة المشعة في لغة الأديب، والنتاج الأدبي بلا امرأة عقيمٌ جافٌّ لا يرتقي إلى (بانت سعاد) في المدح النبوي .
 
* تكتب للأطفال.. ماذا عن تجربتك في هذا الإطار؟
 
 
 
- تجربتي مع الأطفال عملية إيقاعية لها مصدران؛ الأول أن براءة الأطفال بذاتها قصيدة وثانيهما مسؤولية الاديب تجاه براعم المستقبل وأمل الأمة وقليل من يهتم بأدب الطفولة لأنه يحتاج الى بساطة اللغة ونغمة الحرف والهدف التربوي والحمد لله لاقت مجموعتي (أناشيد الطفولة) قبولاً واحتفالاً بشهادة الاطفال الذين صاروا يغنونها حتى في الطرقات .
 
* هل تأثرت في شعرك في شعراء العراق الرواد؟
 
 
 
- نعم مع أني من المتأخرين لكني كنت ألتقي بالشاعر الكبير عبدالرزاق عبدالواحد رحمه الله وأسمعه ويسمعني وكذلك استاذنا الشاعر الكبير محمد حسين آل ياسين وشعراء معاصرون من جهابذة الكلمة وعشاق الحرف الندي..
 
* أنت باحث وكتبت في المجال الصوفي ما سبب ذلك؟
 
 
 
- أميل إلى التصوف وأعتبره روح الدين حيث يرتقي بالإنسان الى معارج المحبة وسبل السلام بعيداً عن التطرف والعنف، وعلى سبيل المثال في أدبنا العربي ابن الفارض وغيره.
 
* لك اهتمام خاص في العروض العربي بحثا ودراسة، أين تضع قصيدة النثر؟
 
 
 
- اهتمامي بالعروض يأتي من تمسّكي بضوابط الشعر العربي وحتى التفعيلة هي تجديد كنت استخدمه أحياناً. أما قصيدة النثر فهي فن مستقل رائع له ضوابطه ولغته الخاصة.
 
* لك اطلاع واسع على مسيرة الحركة الأدبية الأردنية كيف تقيمها؟
 
 
 
- الأردن ملتقى الأدباء الأردنيين مع الأدباء العرب وخاصة من فلسطين وسوريا والعراق وبهذا الشكل تكون الحركة الادبية الاردنية مؤثرة ومتأثرة وقد أنتجت روّاد الشعر والرواية والنقد ما يجعلها ناشطة معافاة.
 
* هل يعاني النقد العربي من أزمة اليوم؟
 
 
 
- على مستوى الوطن العربي نعم يعاني كثيراً وأظن سببه هذا الكمّ الهائل من النتاج المنشور على وسائل التواصل وكذلك غياب الأذن الواعية والإجازة الادبية فصار الادب اشبه بماراثون جماهيري في غياب المؤسسة النقدية.
 
* ارتبطت بعلاقة حميمية مع عمان وكتبت فيها قصائد تعبر فيها عن محبتك الصادقة هل هذا الحب من خلال زياراتك ام قراءة التاريخية؟
 
 
 
- عندما تسألني عن عمّان فبصراحة بدأت قصتي معها من خلال زيارتي لها حيث أحببت أهلها الطيبين وعشقتها وتعلقت بها وكنت مغرماً بقلعتها الشامخة.
 
* الذي يقرأ دواوينك الشعرية يجد أن لفلسطين حضورا متميزا في شعرك..
 
 
 
- تسألني عن فلسطين وهي روحي ونبضي وإنها لم تغب عن خاطري وحروفي واذكرها في كل مناسبة وبغير مناسبة وكتبت عنها الكثير من القصائد.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات