Sunday 17th of January 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Dec-2020

ملتقى بيت مأدبا الثقافي يستضيف منتدى البيت العربي

 الدستور

استضاف ملتقى بيت مادبا الثقافي في قاعة مديرية ثقافة مادبا، أول من أمس، منتدى البيت العربي الثقافي، لتسجيل أولى زيارات برنامج في «حضرة شاعر» الذي تعده وتقدمه رئيسة اللجنة الثقافية في المنتدى الشاعرة أميمة يوسف، وهو أحد برامج المنتدى التي يتم تسجيلها عبر منصة منتدى البيت العربي، وبثها من خلال قناة اليوتيوب الخاصة بالمنتدى، وكانت مادبا مدينة الفيسفساء والجمال هي المحطة الأولى لهذه الزيارات.
«في حضرة شاعر» برنامج يقوم على الالتقاء بالشعراء في المملكة الأردنية الهاشمية ومحاورتهم وتسليط الضوء على تجاربهم والتعريف بهم وبمنجزهم الشعري والاستماع لقصائدهم، وكان ضيوف البرنامج شعراء من مادبا، هم الشاعر الدكتور عبد الله الرضاونة، والشاعر الأستاذ محمد الضوات، والشاعر الدكتور بكر السواعدة.
بدأ اللقاء بكلمة لعطوفة السيد محمد الفساطلة مدير مديرية ثقافة مادبا، رحب فيها بالضيوف من منتدى البيت العربي، وملتقى بيت مادبا الثقافي، وأثنى على جهود الطيبة الرامية لخدمة أدباء وشعراء مادبا، وقال: «إن هذا اللقاء يأتي متوافقا مع أوامر الدفاع، الهادفة إلى الحفاظ على الأمان والسلامة العامة، من خلال اتباع الاشتراطات الصحية وملتزما بها، وثمن الدور الكبير الذي تقوم به الهيئات الثقافية في المدينة وأهمية مثل هذه اللقاءات من أجل خدمة أدباء وشعراء مادبا متمنيا أن تستمر مثل هذه الجهود المباركة في ظل هذه الجائحة التي فرضت واقعا جديدا على المشهد الثقافي، وقال الفساطلة نسأل الله أن يزيل الغمة عن البلاد والعباد، وأن يحمي بلدنا وشعبنا في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة»، ثم تلاه متحدثا الأستاذ صالح الجعافرة، رئيس منتدى البيت العربي الثقافي، فقال في كلمته الترحيبية: «نشكر مديرية ثقافة مادبا، ورئيس وأعضاء الهيئة الإدارية، لملتقى بيت مادبا الثقافي على هذه المبادرة الثقافية، وعلى الدعوة الكريمة لنا، من قِبل ملتقى بيت مادبا الثقافي، التي تأتي في سياق تعزيز أواصر التعاون الثقافي المثمر بين الهيئات والروابط الثقافية، ونحن سعداء بوجودنا الليلة في مدينة السحر والجمال وعاصمة الفسيفساء في العالم مدينة مادبا، ذات الإرث الحضاري العريق، وتكتمل سعادتنا بلقائنا بهذه الثلة من المبدعين من الشعراء، من أبناء مادبا، ونتمنى أن تتواصل مثل هذه المبادرات، لما لها من الأهمية في التعريف بالأديب الأردني، والتعريف بمنجزه وتسليط الأضواء على تجربته الأدبية، وأكد على أهمية الشراكات الثقافية في دعم الثقافة والمثقفين،فيما قدَّم رئيس الهيئة الإدارية لملتقى بيت مادبا الثقافي السيد فوزان جمال الحوراني كلمة، رحب فيها بالضيوف من أعضاء منتدى البيت العربي وأعرب عن سعادة أعضاء ملتقى بيت مادبا الثقافي،بهذه الفرصة الثمينة التي أتاحت لنا هذا اللقاء الطيب، في مادبا مدينة العراقة والأصالة والفسيفساء، وأشار إلى أن أهم أهداف ملتقى بيت مادبا الثقافي تتمثل في خدمة أدباء وشعراء ومثقفي مادبا، من خلال الترويج لهم وإبراز مواهبهم، والأخذ بأيديهم، وتسليط الأضواء على نتاجهم الأدبي، وقد قام الملتقى بترجمة ذلك كله، على أرض الواقع من خلال الأنشطة والفعاليات والمهرجانات والأمسيات الثقافية المتنوعة والمميزة، وحفلات توقيع الكتب لمنتسبي الملتقى وغيرهم من أبناء مدينة مادبا، وأكد الحوراني في كلمته على الدور الكبير الذي تلعبه مديرية الثقافة في مادبا لخدمة أبنائها وتذليل الصعوبات أمامهم، واشار الحوراني أيضا إلى أن من بين أهم أهداف الملتقى هو تعزيز التعاون الثقافي بين الملتقى و بين الهيئات الثقافية في ربوع الوطن، وجسْر الهوة بينها، وفتح قنوات التواصل معها، وأثنى على نشاطات منتدى البيت العربي الثقافي وعلى جهوده الواضحة خلال جائحة كورونا، وطالب بمزيد من التعاون والشراكة بينهما في قابل الأيام، شاكرا مديرية ثقافة مادبا على دورها المحوري في خدمة الثقافة والمثقفين عموما.
بعد انتهاء التسجيل جرى تكريم الشعراء المشاركين من منتدى البيت العربي، وجرى تبادل الدروع بين منتدى البيت العربي الثقافي ممثلاً برئيسه الأستاذ/صالح الجعافرة، وملتقى بيت مادبا الثقافي ممثلاً برئيسه المهندس/فوزان الحوراني، بحضور المهندسة/قمر النابلسي نائب رئيس البيت العربي وحضور الشاعر سعيد يعقوب والباحث الأستاذ حنا القنصل
وفي ختام اللقاء صرحت الأستاذه ميرنا حتقوة، أمين سر البيت العربي، ومديرة البرامج والأنشطة، «أن انطلاقة نشاطات البيت العربي المسجلة الخارجية بدأت من مادبا لتنطلق إلى باقي محافظات المملكة وفق خطة زمنية مدروسة لتحقيق رسالة المنتدى الوطنية والثقافية».