Thursday 17th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    10-Aug-2017

الطراونة: ممارسات إسرائيل تغذي التطرف

 

عمان - الغد - أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة أن الممارسات الإسرائيلية "تزج ببعض الشباب العربي والمسلم إلى التطرف"، موضحًا أن كل ما يجري في المنطقة هو نتيجة لعدم إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، والكيل بمكيالين.
جاء ذلك لدى لقائه في مكتبه بدار المجلس أمس السفير التركي بعمان مراد كراكوز، تم خلاله استعراض آخر المستجدات في المنطقة، خصوصا الأزمة السورية ومحاربة الإرهاب، وتأثيرها على الأردن وتركيا، فضلا عن بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة.
وقال الطراونة إن "النواب" قام بواجبه الوطني والديني وسندا للوصاية الهاشمية على المقدسات تجاه الممارسات الإسرائيلية العنصرية بحق فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات.
وأضاف أن المجلس زود البرلمانات والاتحادات والجمعيات البرلمانية العربية والاقليمية والدولية بقوانني ومشروعات عنصرية تمييزية قام بها البرلمان الإسرائيلي "الكنيست"، والتي تهدف إلى تدمير كل مسعى لإحلال السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين .
وأكد أن تلك القوانين والمشروعات داعمة للاحتلال الإسرائيلي والمستوطنات، وتستهدف الفلسطينيين والقدس والأسرى الفلسطينيين والمتضامنين الاجانب والمنظمات الحقوقية، موضحا أنها تهدف الى شرعنة سلب الاحتلال للممتلكات والاراضي الفلسطينية، وتسعى لإلغاء حق الشعب الفلسطيني في وطنه وتفرض عقوبات اضافية قاسية على الفلسطينيين وهي في جوهرها مخالفة للقوانين والمعاهدات الدولية.
ودعا الأمتين العربية والإسلامية، وخصوصا تركيا، إلى تحمل المسؤوليات للمحافظة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والضغط على إسرائيل لوقف تهجير العائلات المقدسية والتي تهدف إلى تغيير الديموغرافيا للمدينة التاريخية والتوسع في خلايا الاستيطان في جميع الاتجاهات المحيطة بالقدس وبالذات القدس الشرقية لفرض واقع حال يؤدي إلى صعوبة فصل القدس الغربية عن الشرقية.
ودعا الطراونة، تركيا إلى مساعدة مجلس النواب لإضافة بند القضية الفلسطينية على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي المزمع عقده نهاية العام الحالي.
بدوره، أكد السفير كراكوز الدور الفاعل للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في حماية المقدسات في فلسطين، وبالذات المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
كما أكد اهتمام تركيا للتشاور والتعاون مع الأردن ومجلس النواب لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه الأردن وتركيا.
وأوضح ان تركيا تقف الى جانب الأردن وتدعمها فيما يتعلق بقضايا المنطقة، مؤكدا ان بلاده دعمت موقف المملكة ازاء المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس القائم على الوصاية الهاشمية للمقدسات، إذ رفضت تركيا بشكل واضح اقامة بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى المبارك.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات