Thursday 2nd of February 2023 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    07-Nov-2022

النجار تعلن إنطلاقة فعاليات مهرجان المسرح الأردني "29" بمشاركة عربية

 الدستور- ياسر العبادي

 
إلتحمــت الأجيــال فــي ساحة المسرح على خشبات المركز الثقافي الملكي في حفل إنطلاقة مهرجان " أبو الفنون" المسرح الأردني "29" ، بدأ حفل الافتتاح بعرض توثيقي للمسرحيات المشاركة، حيث إلتقـى جيـل الـرواد المكرمون بجيـل الوسـط وجيـل الشـباب مـن المسـرحيين الذيـن قدمـوا إبداعاتهـم فـي الكتابـة والتمثيـل والإخـراج وسـائر فنـون المسـرح، بمشاركة عشرة عروض من الأردن والكويت والعراق والسعودية والجزائر والمغرب ومصر، وكرمت راعية الحفل وزيرة الثقافة هيفاء النجار في الافتتاح أربعة من كبار الفنانين الأردنيين هم قمر الصفدي وزهير النوباني ونبيل نجم ويوسف الجمل، وتكريمًا للجنة تحكيم جوائز المهرجان: د.مخلد الزيودي، وجان قسيس من لبنان، ويوسف البحري من تونس، وكلثوم أمين من البحرين، ود.سعيد كريمي من المغرب.
 
وأعلنت النجار انطلاق الموسم المسرحي، بإشادتها بما حققه "أبو الفنون" من مكانة وسمعة عربيّة حملت إبداعنا الأردني إلى الخارج، مرحبةً بضيوف المهرجان، ومتطلعةً إلى تألّق مسرحي عربي دائم، كما أكّدت أنّ الفنان الأردني هو جزء من الصمود الوطني ونسيجه الثقافي،  مؤكدة أن المسرح يعبر عن قيم وأفكار يحملها المسرحيون، باعتبارهم قادة التنوير والثقافة في طليعة الفعل الإنساني، عاكسين إبداعاتهم في الكتابة والتمثيل والإخراج وسائر فنون المسرح، معبرين باختلاف ثقافاتهم عن ثقافة إنسانية جديرة بالاهتمام والدعم.
 
وألقى نقيب الفنانين محمد يوسف العبادي كلمة أشاد فيها بمنطلقات وإنجازات المسرح الأردني والعربي، كما حيّا الفنانين المكرمين بما قدموه لشتى صنوف الفنّ عبر مسيرتهم الطويلة، وشبه المسرح بالطائر الذي يفرد جناحيه محلقاً بإبداعات أصحاب الفكر والإبداع على عتبات الفنون، مشيداً بالتفاف الفنانين العرب ورغبتهم بإحداث التغيير الحقيقي على صعيد نوعي
 
وقدم المهرجان، الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين، في ليلته الأولى العرض المسرحي الأردني (طبلة) فكرة وإخراج هشام سويدان وبطولة معتصم سميرات وسالي قسوس وحسن دعابس وعبد الله عوامله ومحمد الصديق وحسام حازم وفرح نصار.
 
يتنافس عشرة عروض مسرحية على جوائز: أفضل: نص، وإخراج، وممثل، وممثلة، وسينوغرافيا، وعرض متكامل، ويتخلل المهرجان عدد من الندوات التعقيبية حول العروض المشاركة، وندوة فكرية بمحاور متعددة تحت عنوان" دور المسرح في ظلّ الأزمات العربية الراهنة" بمشاركة ضيوف ومسرحيين عرب، كما ينظّم المهرجان ورشة بعنوان "المسرح الصوتي" يقدّمها انتصار عبدالفتاح من مصر، وورشة "الإخراج المسرحي" ويقدمها محمد شرشال من الجزائر، وورشة إعداد الممثل ويقدمها هشام كفارنة من سوريا. 
 
وتتناول العروض المسرحية المشاركة مواضيع إنسانيّة وذاتيّة، وفقًا لمدارس المخرجين والكتاب الأردنيين والعرب، في قراءات متنوعة لأوضاع الإنسان العربي ومحاورة ذاته بأساليب عديدة، من خلال تطلعاته وما يفتحه المسرح على آفاق العاملين فيه ورؤاهم.