Tuesday 14th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-Jun-2020

دراسة: رضا عام عن اجراءات الحكومة خلال أزمة كورونا

 خلصت دراسة أجرتها رابطة الأكاديميات الأردنيات، إلى أنَّ هناك رضا عام للمجتمع على قرارات الحكومة باغلاق الحدود البرية والمطارات وتعطيل المؤسسات كافة.

 
وقالت الدراسة التي وصلت نسخة منها لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ان نسبة الرضا بلغت 80 بالمئة من العينة العشوائية التي اختيرت من مجتمع الدراسة، اضافة إلى وصولها لنتيجة بأن الاردنيين زاد اعتمادهم على طعام المنزل.
 
وبحثت الدِّراسة تأثير الحجر المنزلي بسبب جائحة فيروس كورونا على المجتمع الأردني من النواحي الاجتماعية والنفسية والاقتصادية في الفترة الواقعة بين منتصف آذار الماضي وأوائل حزيران الجاري، وشملت 1110 من أفراد المجتمع، منهم 777 من الإناث و333 من الذكور.
 
وقالت عضو الرابطة واستاذة علم الاجتماع في الجامعة الأردنية الدكتورة ميساء الرَّواشدة لـــــ(بترا) إنَّ الدراسة تأتي ضمن دور الأكاديميات في الجامعات بتقديم دراسات حول القضايا المصيرية ومن بينها جائحة كورونا التي تسببت بآثار كبيرة على المجتمعات كافة، ومنها الأردنية.
 
وبينت انَّ الدراسة شملت المحاور الاجتماعية، والنفسية، والاقتصادية والمجتمعية.
 
وقالت إن نتائج الدراسة بينت بأن 6ر83 بالمئة من أفراد العينة اشاروا لزيادة استخدامهم وسائل التواصل الاجتماعي، وأنَّ 3ر69 بالمئة أكدوا أنَّ الحظر زاد من حِس التكافل الاجتماعي لديهم.
 
وكشفت الدراسة عن أنَّ 8ر88 بالمئة من أفراد المجتمع الأردني يشعر بالرِّضا حيال تعامل الأردن مع أزمة كورونا، اذ اعتقد أكثر من 80 بالمئة بأن قرارات الحكومة كانت سليمة فيما يخص إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية في بداية الأزمة، وتعطيل المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية والخاصة، اضافة إلى رضاهم عن مساعدة الحكومة للمتضررين من جراء أزمة كورونا، ما زاد من إحساسهم بضرورة تقديم مساعدتهم الشخصية للمتضررين من الأزمة ايضا.
 
وأكد أكثر من 80 بالمئة من المشاركين ازدياد اعتمادهم على الطَّعام المنزلي في هذه الأثناء، وارتفع استهلاكهم من مواد التنظيف والمعقمات ومستلزمات الوقاية.
 
وأشار 3ر88 بالمئة من المشاركين إلى أنهم في أغلب الوقت كانوا يتابعون وسائل التواصل الاجتماعي، وأكثر من 70 بالمئة منهم كانوا يتابعون تطورات انتشار الفيروس وطنيًا وعالميًا.
 
وتأسست الجمعية في 7 أيار عام 2014 من أكاديميات أردنيات يُمثلن مختلف الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة بهدف الوصول بهن إلى مستوى مهني مرموق يمكّنهن من إحداث التغيير والتطوير بما يخدم قضايا مجتمعهن ويرقى بالبحث العلمي.
 
وبلغ عدد المنتسبات للجمعية 30 أكاديمية جامعية من مختلف الرتب الأكاديمية.(بترا)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات