Friday 26th of April 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    12-Apr-2019

وزير إسرائيلي يتقدم اقتحامات المستوطنين للأقصى

 فلسطين المحتلة - تقدم وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرئيل، صباح أمس الخميس، اقتحامات مجموعات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع الإعلان عن نتائج انتخابات الكنيست، فيما وفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمقتحمين، وواصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن الوزير أرئيل اقتحم برفقة عشرات من المستوطنين، ساحات الأقصى على مجموعات متتالية وتجولوا في ساحات الحرم بدء من دخولهم عبر باب المغاربة وانتهاء بخروجهم عبر باب السلسلة.
وتقلت مجموعات المستوطنين شروحات عن «الهيكل» من قبل مرشدين يهود ومن قبل أرئيل أيضا، فيما حاول بعضهم تأدية طقوس تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى «باب الرحمة».
إلى ذلك، تواصل شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد، حيث نصبت الحواجز على الطرقات المؤدية لأبواب الحرم، حيث احتجزت بعض بطاقة الهوية للفلسطينيين عند الأبواب، لحين خروجهم منه، وبعضهم منعتهم من دخول ساحت المسجد.
من جانبه، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ، يوسف ادعيس، اقتحام وزير الزراعة في الحكومة الإسرائيلية، ومجموعة من المستوطنين، ساحات المسجد الأقصى، مطالبا بوضع حد لهذه الغطرسة التي ستقود المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه.
وأكد ادعيس في بيان صحفي أن المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطيرة بحق مدينة القدس، والمتمثلة باستمرار التدخلات في شؤون المسجد الأقصى، وآخرها إغلاق باب الرحمة ومنع المصلين من أداء صلواتهم فيه ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع في الأقصى.
ودخل الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، يومه الرابع، حيث وصل عدد المضربين أكثر من 400 بعد انضمام العديد من الأسرى للإضراب الذي تخوضه الحركة الأسيرة، فيما قمعت الوحدات الخاصة الأسرى في معتقل النقب بعد اقتحام الزنازين بالقسم «12».
ومن المتوقع أن يكون قد انضم مساء أمس الخميس، عشرات الأسرى إلى معركة «الكرامة 2» التي تخوضها الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ويأتي ذلك بعد فشل المفاوضات بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال، ووصولها إلى طريق مسدود بسبب تعنت الاحتلال ورفضه مطالب الأسرى المشروعة.
وأعلن مكتب إعلام الأسرى، أن وحدات القمع اقتحمت صباح أمس الخميس، قسم «12» في معتقل النقب وأجرت عمليات تفتيش في غرف الأسرى. وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، إن إدارة سجون الاحتلال بدأت، الأربعاء، بنقل الأسرى المضربين من سجني «النقب» و»ريمون» إلى سجون أخرى وإلى الزنازين. وأضاف أنه من المتوقع أن ينضم أسرى جدد إلى رفاقهم الأسرى المضربين، فيما ينضم عدد أكبر يوم السابع عشر من الشهر الجاري، وفي الأول من أيار المقبل يصبح الانضمام مفتوحا لأي أسير، متوقعا أن تصعد سلطات الاحتلال من إجراءاتها بحق الأسرى المضربين خلال الأيام القادمة، خاصة اتباع أسلوب التغذية القسرية بحقهم.
واعتقل جيش الاحتلال فجر أمس الخميس، 19 فلسطينيا خلال حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما استهدفت الزوارق الحربية للاحتلال مراكب الصيادين قبالة بحر غزة.(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات