Thursday 19th of September 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    29-Aug-2019

بريطانيا.. خطة الحكومة تعليق البرلمان تثير غضب المعارضة
وكالات - أثارت خطة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، تعليق جلسات البرلمان، غضبًا بين أوساط المعارضة وحتى رئيس البرلمان، بحسب وسائل إعلام محلية.
واعتبر معارضو تلك الخطوة، أن الهدف منها سد الطريق أمام نواب المعارضة لإصدار قوانين من شأنها إيقاف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 تشرين أول/أكتوبر.
ففي وقت سابق وجّه جونسون طلبا رسميا للملكة إليزابيث الثانية لتعليق جلسات مجلس العموم بدءًا من الأسبوع الثاني سبتمبر/أيلول وحتى 15 أكتوبر المقبلين.
ويبدأ التعليق بعد أيام قليلة فقط من التئام المجلس بعد عطلته الصيفية في سبتمبر، وقبل أسابيع من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.
وقال جونسون إن خطاب العرش - الذي تلقيه الملكة في افتتاح الموسم البرلماني والذي تحدد فيه توجهات حكومتها - سيلقى بعد نفاد فترة التعليق في 14 سبتمبر، وسيتضمن «أجندته المثيرة للغاية»، حسب تعبيره.
وتعليقًا على الخطوة، قال رئيس مجلس العموم جون بيركو، الذي لا يعلق عادةً على الإعلانات السياسية، إن قرار حكومة جونسون «عبارة عن انتهاك للقيم الدستورية».
ورأى «أن الغرض من وراء تعليق عمل البرلمان، هو منع النواب من مناقشة عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ومنعهم من أداء دورهم في رسم مستقبل البلاد».
وأضاف أن القرار «عبارة عن اعتداء على العملية الديمقراطية وحقوق البرلمانيين بوصفهم ممثلين منتخبين للشعب».
ووصف النائب المحافظ - والوزير السابق - دومينيك غريف تصرف الحكومة بأنه «تصرف مشين».
وحذّر غريف بأن من شأن القرار أن يؤدي إلى إجراء تصويت بحجب الثقة عن جونسون، مضيفا «ستسقط هذه الحكومة حتما».
أما زعيم حزب العمال جيريمي كوربين، فقال إنه «صعق ازاء تهور حكومة جونسون، الحكومة التي تتحدث عن السيادة في الوقت الذي تسعى فيه لتعليق عمل البرلمان من أجل تجنب الرقابة على خططها الرعناء لإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق».
وأضاف الزعيم العمالي: «هذا عمل مشين ويمثل تهديدا لنظامنا الديمقراطي».
لكن رئيس الحكومة جونسون، قال إنه «من الخطأ كليا» القول إن قرار تعليق البرلمان مدفوع برغبة في تمرير مشروع الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.
وقال جونسون إنه لا يريد أن ينتظر إلى ما بعد موعد الخروج «للمضي قدما في خططنا الهادفة إلى قيادة هذا البلد إلى الأمام».
وأصر على أن نواب مجلس العموم سيكون لهم «متسع من الوقت» لمناقشة موضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». «
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات