Sunday 12th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-Jun-2020

«بعيني غراب عجوز» ديوان جديد للشاعر هوشنك أوسي

 الدستور- مضال برقان

 
 
 
عن دار «خطوط وظلال» في العاصمة الأردنيّة عمّان، وفي 78 صفحة من القطع المتوسّط، صدر ديوان شعري جديد للشاعر السوري هوشنك أوسي.
 
طوى الشاعر ديوانه على 37 قصيدة متفاوتة الأحجام، كتبها بين أعوام 2014 و2020، حيث يقيم في مدينة أوستند البلجيكيّة، المطلّة على بحر الشمال. لوحة الغلاف للفنان التشكيلي والشاعر الأردني محمد العامري. القصائد الموجودة في الديوان هي: «إعلان استقالة»، «بين معترضتين»، «ماراثون يومي»، «هشاشة»، «ألف عام من التأمّل»، «حجر أجوف»، «هامش ضائع»، «محاولات فاشلة»، «ربّما... لكن»، «لا شيء يستحق، لا شيء»، «تحرّش»، «خلاف بين عابرَين»، «دائماً»، «محاصر بين ثلاث ليالٍ»، «للبيع»، «المفقود»، «لا تشغل خيالكَ بهذا»، «شوارع»، «شمس منكوبة»، «حانة أبديّة»، كأس مهشّمة»، «مِن أتباع الرّيح»، «نازح»، «الرهين»، «صيّاد»، «نهر أخرس»، «غيب»، «تأمّل»، «وحشة»، «عزلة»، «حقيبة مليئة بالغيوم»، «حقيبة أخرى مليئة بالغيوم»، «قمر دجّال»، «مستشفى»، «نبذة»، «استرح من عشقكَ أيّها القتيل»، و»ما كلُّ هذا الرحيل؟».
 
تغلب على هذه القصائد مواضيع الحرب، الحبّ، الأمكنة، الخيبة، الحياة، الموت...، بطريقة أقرب إلى التأمّل وإعادة النظر في الأشياء.
 
تجدر الإشارة إلى أن هوشنك أوسي من مواليد 1976، يكتب باللغتين الكرديّة والعربيّة. صدر له حتّى الآن ثمانية دواوين شعريّة، و»بعيني غراب عجوز» ديوانه التاسع. كما صدرت له روايتان: «وطأة اليقين.. محنة السؤال وشهوة الخيال» عن دار سؤال في بيروت سنة 2016، وفازت بجائزة كتارا للرواية العربيّة، فئة الروايات المنشورة سنة 2017، وترجمت إلى الإنكليزيّة والفرنسيّة. ورواية «حفلة أوهام مفتوحة» عن نفس الدار سنة 2018. له عملان روائيّان سيصدران قريباً.
 
تُرجمت نماذج من نصوصه الشعريّة إلى الانكليزيّة، الفرنسيّة، والهولنديّة. شارك في العديد من الملتقيات الأدبيّة والثقافيّة، داخل وخارج بلجيكا.
 
من أجواء الديوان نقرأ من قصيدة «استرح من عشقكَ أيّها القتيل»: «أتدري أن عينيكَ كهفان مليئان، بالأخيلة المتصارعة؟/ أتدري أنهُ كلّما أدرت ظهركَ للزّمن، أتت الطعناتُ من الأمكنة؟/ أنينُكَ مرجُ غزلان/ صمتكَ حشودٌ من الأسئلة المتناسلة المتقاتلة/ أنتَ ريعُ الموتِ، وتجارةُ الحياة/ رصيدُكَ من الحبّ والعشيقات، يزيدُ ويفيضُ عن حاجة يومِ القيامة/ ويلهبُ المسافات، رغم كل هذه الخيبات والخسارات. *** ليس لدي ما أسدُّ به جوع طريقٍ يحلمُ بالسفر/ أنا حجرٌ بركاني، عافتهُ الريحُ، مُذ عافتِ الظلالُ أشجارها/ ليس لدي ما أفتحُ بي أقفالَ الزّمن، وأفاتحُ بهِ سيرتي/ أنا أنقاضُ ليلٍ هاربٍ من حربٍ تلاحقه/ مُذ بدأ البحرُ ملاحقة الشُّطآن/ لم يعد لدي ما اقتسمهُ مع الخيب/ أنا وطنٌ أدمنَ الاغتراب».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات