Saturday 8th of August 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    31-Jul-2020

مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى والأوقاف تدعو لـ«شدّ الرّحال» للدفاع عنه

 أشرف الهور ووديع عواودة

«القدس العربي»: وسط تنديدات ودعوات من مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة لشد الرحال للمسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى، ورغم التحذيرات الأردنية المقرونة برسالة احتجاجية رسمية، نفذ المئات من المستوطنين أمس، وتحت حراسة مكثفة من جيش الاحتلال، تهديداتهم باقتحام الحرم في ذكرى خراب الهيكل المزعوم، فيما قامت قوات الاحتلال مساء أول من أمس باعتقال عدد من الناشطين في القدس لمنع أي مواجهات تؤدي إلى تفاقم الوضع. ومن بين المعتقلين أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، وذلك خلال وقفة تضامنية مع محافظ القدس عدنان غيث أمام محكمة الصلح التي مددت اعتقاله، بحجة التحقيق معه.
 
الأردن يوجّه مذكرة احتجاج رسمية… والاحتلال يعتقل أمين سرّ «فتح» في القدس
 
وقال محاميه رامي عثمان إن محكمة الاحتلال قررت تمديد اعتقال غيث 5 أيام.
يشار إلى أنه وإضافة لغيث تعتقل إسرائيل مدير المخابرات الفلسطينية في المدينة، وعددا من كوادر فتح للأسبوع الثاني على التوالي، في إطار مساعي الاحتلال للتضييق على القدس وأهلها.
واستنكر مجلس الأوقاف في بيان له الاقتحامات وقال «يا أمة الإسلام إن شرطة الاحتلال وأذرعها الأمنية ومن خلفها مجموعات المتطرفين بلغت حدا من الصلافة والغطرسة كل مبلغ».
وأكد أن كل ذلك يتم عبر تحويل ساحات المسجد إلى ثكنة عسكرية تعج بمختلف وحداتها العسكرية والأمنية والاستخباراتية، بالتزامن مع فرضها حصاراً مطبقاً على كامل المدينة المقدسة والبلدة القديمة، وتشديد إجراءاتها القمعية على أبواب المسجد باحتجاز البطاقات الشخصية للمصلين وغيرها من الممارسات التعسفية.
وأكد أيضا رفضه المطلق لكافة الإجراءات الاسرائيلية، مشددا على أن هذه الممارسات «لن تصبح حدثاً عابراً في أي وقت من الأوقات، كما أنها لم تنشئ للمعتدين أي حق في المسجد الأقصى المبارك».
واعتبر المجلس هذا التصعيد الممنهج حلقة في سلسلة متصلة من الانتهاكات الهادفة إلى زعزعة الوضع التاريخي والقانوني والديني القائم في الأقصى منذ أمد بعيد، الأمر الذي يستدعي دقّ نواقيس الخطر ورصّ الصفوف.
من جانبه حذر الأردن أمس من استمرار الاستفزازات الإسرائيلية بحق الأقصى التي كان أخرها اقتحامات أمس.
وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، ضيف الله علي الفايز، أن الوزارة وجهت مذكرة احتجاج رسمية عبر القنوات الدبلوماسية، وطالبت «إسرائيل» كقوة قائمة بالاحتلال باحترام حرمة المسجد ومشاعر المصلين والكف عن الاستفزازات والانتهاكات.
ووصف الفايز ما جرى أمس بالتصرف العبثي غير المسؤول والمرفوض، ويمثل استفزازا لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، وانتهاكا سافرا لالتزامات «إسرائيل» بصفتها القوة القائمة بالاحتلال وفقا للقانون الدولي.
وشدد على أن الأقصى هو مسجد خالص للمسلمين بكامل مساحته البالغة 144 دونما، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي السلطة الحصرية المسؤولة عنه وعن تنظيم الدخول إليه والإشراف على شؤونه.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات