Sunday 12th of July 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    29-May-2020

وفاة قامة اردنية كبيرة الباحث والعالم والوزير كامل أبو جابر
الأول نيوز - غيب الموت الجمعة قامة اردنية كبيرة سياسية وثقافية وأكاديمية وباحث ووزير كامل أبو جابر عن عمر يناهز 88 عاما.
 
قال ابو جابر في محاضرة في الفحيص قبل نحو عام عندما اختاره طاهر المصري وزيرا للخارجية في 1993 ذهب إلى الملك الراحل الحسين ليحدد له خارطة عمله، فقال له الحسين إعمل ما تراه مناسبا، فرد ابو جابر أنا أعمل بحسب توجيهاتك السامية.
 
ولد كامل أبو جابر في اليادودة عام 1932، والده صالح فريح صالح أبو جابر من عائلة إقطاعية، ووالدته أنيسة زعرب، تتحدر من مدينة الرملة.
 
عاش في طفولته عيشة القروي، بما فيها من شظف عيش وقسوة ، لكن الثقافة كانت حاضرة في البيت القديم العامر بالحب والدفء بتأثيرات والدته التي كانت مثقفة واصرت على تعليم اولادها السبعة.
 
في مقتبل طفولته تتلمذ ابو جابر على يد استاذ استقدمه والده من فلسطين.
 
ومن اليادودة الى جبل عمان التي قطنتها الاسرة عشية الحرب العالمية الثانية عام 1939، وما زال بالبال، اشجار سرو وحجارة بيوت وطرقات.
 
يحفظ ابو جابر عمان عن ظهر قلب، ويعشق كل ما فيها، على الرغم من التغيرات الكثيرة التي طرأت على المدينة التي اختلفت ملامحها كثيراً عن تلك التي عرفها في صباه وشبابه الباكرين.
 
انهى دراسته الثانوية من مدرسة المطران العام 1951، ولكي يسافر الى امريكا لاكمال ارسل له شقيقه فايز الذي سبقه اليها 200 دولار كاجرة الطريق وباعت والدته اسوارتين لكي يمضي في رحلته.
 
الحلم الاميركي كان حاضرا في ذهنه، وعمل وكد واجتهد ودرس في جامعة سيراكوز، يروي انه عمل طراشاً في الجامعة ومن ثم فراشا ومراسلاً.. كما عمل في الصيف في مصانع، لكن عينه لم تخطيء هدفها، فقد تخرج من الجامعة حائزا شهادة الدكتوراة.
 
بعد تخرجه عام 1965، اجتاحه هاجس العودة للوطن، وراسل الجامعة الاردنية حديثة التأسيس، لكنه لم يتلق رداً، فعمل في التدريس في جامعة تينسي ثم انتقل لجامعة سميث.
 
في تلك الفترة ألف كتابا عن حزب البعث العربي الاشتراكي، وربما لهذا السبب ثمة من جادل بأن ابا جابر كان بعثياً، بل ومن قيادات الحزب!.
 
يعزى الى وصفي التل الفضل في استقطابه للعمل في الجامعة الاردنية عام 1969، ثم صار استاذاً عام 1971 وعميدا لكلية الاقتصاد والتجارة.
 
اختاره زيد الرفاعي وزيرا للاقتصاد عام 1973، ولم يلبث ان استقال من منصبه، لاسباب ما يزال لا يحبذ الخوض فيها، وهي من المرات القلائل التي يستقيل فيها وزير. بعدها لم تعد تلتفت الحكومات اليه، واكتفى بالاكاديمية، إلى ان اختاره طاهر المصري وزيرا للخارجية في حكومته بناء على رغبة من الملك الراحل الحسين.
 
عام 1997 جاء عيناً، ثم مديرا للمعهد الدبلوماسي، واخيراً مديراً للمعهد الملكي للدراسات الدينية.
 
ابو جابر متزوج من السيدة لوريتا ، ايطالية الاصل، التي “تشتم الاسرائيليين يومياً”. وفق قوله، وله ابنتان، ليندا ونائلة”.
 
المؤهلات العلمية :-
 
– بكالوريوس علوم سياسية
 
– دكتوراه من جامعة سيراكيوز في امريكا
 
– دراسات في العلوم الشرقية
 
المناصب التي شغلها :-
 
– وزير خارجية
 
– 1965 استاذ في جامعة سيراكيوز
 
– 1967 استاذ في جامعة تنيسي الامريكية
 
– 1967-1969 استاذ في جامعة سميث في امريكا
 
– 1969-1973 استاذ في الجامعة الاردنية
 
– 1973 وزير الاقتصاد الوطني
 
– عميد كلية الاقتصاد والتجارة
 
– 1991 وزير خارجية
 
– 1993 وزير خارجية
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات