Monday 10th of August 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Jul-2020

الحروب "حكومة الرزاز أكبر خيبة أمل, وتعييناته تنفيعات للمحاسيب, ومن صالح الدولة انهاء معاناة المتعثرين

 مجلس النواب 18 أفتقر للقامات التشريعية والرقابية

سأشارك في الانتخابات القادمة باسم حزب
من يتحمل وزر المجالس الضعيفة هو الناخب الذي يمتنع عن التصويت
التعيينات الحاصلة في الحكومة تعيينات محاسيب وتنفيعات
 
 
جفرا نيوز – رصد – فرح سمحانقالت النائب الأسبق والاعلامية د.رولا الحروب ، ان مجلس النواب الحالي أفتقر للكثير من القامات التشريعية والرقابية والسياسية التي كانت موجودة في المجلس النواب 17 الذي مثل الشعب الأردني وحمل همومه ومشاعره في فترة الحراك ، لافتة أن الحكومة السابقة ايضا كانت متمكنة من أدواتها
 
وأوضحت خلال استضافتها ببرنامج برلمان  2020 الذي يقدمه الزميل شادي الزيناتي عبر أثير اذاعة ميلودي، أن المجلس الحالي لم يؤد دوره لا رقابيا ولاسياسيا ، وحتى المعارضة الاسلامية لم ترتق للمستوى المطلوب ,وشبهت الحروب مجلس النواب السابع عشر بقولها " كنا مثل فريق كرة القدم وكل يوم نشوط على بعض " .
 
وفي ما يتعلق بأحداث نقابة المعلمين مؤخرا ، قالت انها من الأشخاص الذين دعوا لإنشاء نقابة معلمين ، وأنها كانت من الذين وقفوا الى جانب النقابة في اضرابها ، كما أشادت بدور المعلمين في نهضة الوطن , وتابعت بقولها "بالرغم مما سبق الا أن المعلمين ليسوا كل الوطن" ، ويجب على النقابة أن تتحمل قرار خصم العلاوات بسبب جائحة كورونا ، لأن الوضع الراهن يتطلب تكاتف جميع الجهود .
 
وأشارت عبر" ميلودي " أنها بالمجمل ضد خصم العلاوات لكل القطاعات ، لكن في المقابل لايجوز لأحد أن يتحدى الدولة أو أن يختزل خطابها ، موضحة أن التصعيد في مثل هذا الموقف هو خطأ سياسي .
 
وبينت أنها لا تؤيد اغلاق أي حزب أو مقر أو نقابة ، لأن هذا منافي للديمقراطية لكن التصعيد من قبل نقابة المعلمين في الظرف الحرج الذي نمر به حاليا أمر مرفوض ، وعلى من قام به أن يتحمل نتيجته , وقالت "النقابي والسياسي يجب أن يعمل ضمن حدوده ، وأي تجاوز منه سينتجه كوارث وويلات لمن خلفه او للجهة التي تمثله"
 
وأضاف أن حكومة الرزاز كانت أكبر خيبة أمل وأثبت انها حكومة غير سياسية (ما بلعبوا سياسة صح) ، وبينت أنها اتت بتوقعات كبيرة لكنها افضت الى نتائج مخيبة بالآمال, كما أنها لا تملك الأدوات للتعامل مع أزمات الشارع في أزمة كورونا وحتى ما قبلها , وقالت الحروب في خضم ذلك " نأمل من جلالة الملك أن يجد حلا لذلك " 
 
 
ونوهت أن الحكومة لم تطبق الشعارات التي اتخذتها وسياستها متخبطة ، كما أن المعطيات الدارجة حاليا ضعيفة ولا ترتقي للمستوى المنشود على جميع المستويات المتعلقة بالقضايا المحلية أو الخارجية
 
وعلقت الحروب على التعيينات الحكومية بأن معايير النزاهة والشفافية كانت غائبة عنها ، والدليل أنها لم تلتزم بما تضمنه قانون الدفاع الذي يقضي بوقف التعينات خاصة في الوضع الذي تعاني في الأردن من زعزعة اقتصادية ، مشيرة الى أن التعيينات الحاصلة هي للتنفيعات والمحسوبيات .
 
وفي مايختص بقضايا المرأة ، قالت الحروب ان الاعلام منحاز ضد المرأة بشكل غير واعي ، وهناك مشكلة عالمية بين الرجل والمرأة في مواقع القرار بالمساهمة في التنمية
 
وشددت على أنه ليس من حق أي انسان أن يزهق روحا، فلا يوجد أسباب رخصة شرعية لقتل أي امرأة من ناحية دينية ، والقانون يعتبر القتل جريمة ، لافته أن حياة الفتاة بيد الله والاقرار بكرامة كل مواطن يجب أن يأتي من تلقاء نفسه .
 
وتطرقت الحروب في حديثها عبر أثير "ميلودي" ، أن صندوق الزكاة يترتب عليه تحمل مسؤولياته تجاه الغارمين والغارمات من كلا الجنسين في مساعدتهم للخروج من السجن بسبب الأزمات المالية التي تعرضوا لها لسبب ما حتى يتمكنوا من سداد ماعليهم والعمل من أجل تأمين متطلبات حياتهم وأسرهم .
 
ولفتت أنه من صالح الدولة التعامل مع هذا الملف ، حيث أن اغلب المطلوبين للتنفيذ القضائي عليهم غرامات مالية ، وبالتالي أن لم يتحمل نتيجة ما حصل معهم صندوق الزكاة فسيتم اللجوء لصندوق المعونة الوطنية للصرف على عائلاتهم من خلاله سيحمل الدولة أعباء اضافية .
 
واقترحت أن يتم الاستعانة بصندوق همة وطن أو كما اطلق عليه (صندوق المخاطر) في مساعدة المتعثرين والغارمين ،لأن الهدف من انشاءه هو مساعدة كل المؤسسات سواء بأزمة كورونا أو ما بعدها .
 
كما أشارت الا انه من حق الدائن أن يتحرى عن أموال المدين وزوجته وأولاده شريطة أن تكون مسجلة بتاريخ ما قبل استحقاق موعد السداد ، كما اقترحت منعهم من السفر كإجراء يضمن للدائن حقه
 
وكشفت الحروب في خضم حديثها أن الناخب من يتحمل وزر مجالس النواب الضعيفة التي تم انتخابها وفقا للعشائرية او للمال الاسود، بعدم خروج الناخب للتصويت ، كما أكدت أن دور مجلس النواب كان غائبا حتى في الرقابة على أداء الحكومة 
 
وفيما يتعلق بعودة الأردنيين من الخارج ، قالت أنها ضد حجر الاردنيين في فنادق مقايل دفعهم مبالغ باهظه ، والأجدر أن يكون البديل باستخدام الأسوارة الالكترونية التي تعطي اشارة في حال خروج المحجور عليه من المنطقة المسموح له بالتجول فيها .
 
وأضافت أن جلالة الملك يعطي دائما توجيهات في جانب ما والحكومة تدور في جانب آخر ، فجلالته اوعز للرزاز عند تسلمه رئاسة الحكومة ان يعاد النظر بقانون الانتخاب واللامركزية والاحزاب , وهو ما لم تعمل عليه الحكومة 
 
وعن مشاركتها في الانتخابات النيابية القادمة ، كشفت الحروب عبر ميلودي أنها ستشارك في الانتخابات القادمة باسم حزب أردن اقوى، لأن المشاركة في الانتخابات فعل ايجابي والامتناع فعل سلبي على حد قولها , وتابعت بقولها ، " لانزال بانتظار الإرادة الملكية السامية بعودة الانتخابات لتحديد موقفها النهائي من الدائرة التي تنوي خوض الانتخابات عنها
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات