Monday 10th of August 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    22-May-2020

الليكود يصعد هجومه ضد جهاز القضاء عشية محاكمة نتنياهو

 تل أبيب - صعّد حزب الليكود هجومه ضد المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، وجهاز القضاء عموما، أمس الخميس، مع اقتراب الجلسة الافتتاحية لمحاكمة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتهم فساد خطيرة، يوم الأحد المقبل، فيما عبّر وزير القضاء، آفي نيسانكورين، من حزب «كاحول لافان» عن ثقته الكاملة بمندلبليت.

 
وهاجم الوزير المسؤول عن العلاقة بين الحكومة والكنيست، دافيد أمساليم، مندلبليت على خلفية تسجيلات متعلقة بـ»قضية هارباز»، وقال لإذاعة الجيش الإسرائيلي إنه «بالاستناد إلى ما سمعناه، لا خلاف على أنه (مندلبليت) كأنه مجرم. وينبغي تقصي الحقائق حول ما يحدث هنا».
 
وقال عضو الكنيست عن الليكود، شلومو كرعي، إنه «تم تجاوز خط أحمر، وهذا مستشار قضائي الذي حصل لنفسه على منصب مراقب نفسه ويختبئ خلف سور كبير من أوامر حظر النشر (حول «قضية هرباز). وسنواصل ترديد هذه الحقيقة للجمهور حتى يؤيد مندلبليت حرية المعلومات عندما يتعلق الأمر به أيضا ويطلب رفع حظر النشر أو فليذهب إلى بيته». ورد نيسانكورين في تغريدة في «تويتر»، وقال إنه «أعود وأوضح، أنه لدي ثقة كاملة بالمستشار القضائي للحكومة. ومسموح للوزراء بالتعبير عن انتقادات موضوعية، لكن الهجمات غير الملجومة هي تجاوز لخط أحمر».
 
وفيما يسعى الليكود إلى سن قانون بهدف الالتفاف على المحكمة العليا وقراراتها وخاصة بما يتعلق بنظرها في خطوات وتشريعات مناقضة لقوانين أساس، اعتبر رئيس الكنيست، ياريف ليفين، من الليكود، أن «على القضاة إعادة حساباتهم».
 
وقال ليفين في مقابلة نشرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» مقاطع منها، أمس، إنه «يجب وضع حدود واضحة لجهاز القضاء. ولن أسمح بتجاوز حدود السلطة التشريعية. والسهولة التي لا تحتمل في التدخل بحرية بعمل الكنيست، وإمكانية إنزال أوامر على الكنيست وكأنها بمرتبة أدنى قياسا بالسلطة القضائية، هو أمر لا يقبله العقل». (وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات