Tuesday 7th of April 2020 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-Mar-2020

بيئتنا... مسؤوليتنا*سعد فهد العشوش

 الدستور

عقد أول مؤتمر عقد للبيئة  في مدينة استكهولم بالسويد عام 1972 تحت شعار « نحن لا نملك إلا كرة أرضية واحدة  « بهدف الحفاظ على البيئة ومواردها، مع أن الحياة قد تطورت وأصبحت أكثر سهولة بسبب توفر وسائل التكنولوجيا الا أن المخاطر على سطح الكرة الارضية تزداد يوما بعد بعد يوم مما جعلها تؤثر سلبا على كل مكونات البيئة من تربة وهواء وماء واشجار وحيونات وضوء وحرارة ومعادن .
ولأن المحافظة على البيئة مسؤولية الجميع فلا بد لنا أن نمارس دورنا الايجابي في المحافظة عليها وتوعية الآخرين بخطر التلوث البيئي وكل جهة تقوم بدورها في هذا المجال سواء على مستوى مؤسسات الدولة الرسمية والشعبية او على مستوى الافراد انفسهم وتحفيزهم ليكونوا شركاء فاعلين في القضايا البيئية.
اذن فالمطلوب هو تعميق التقافة البيئية لدى الاطفال اولا وتعليمهم بأهمية الاهتمام بنظافة المكان والمحيط الذي يعيشون فيه، ووضع القمامة في مكانها المخصص لها وعدم رميها بشكل عشوائي وان نزرع في عقولهم أن البعد الانساني والأخلاقي والحضاري في التعامل مع البيئة ومواردها وأن تكون هناك توعية بضرورة الاهتمام بزراعة الاشجار وترشيد استخدام المياه.
كما أن الحكومة تقع على عاتقها مسؤولية سن القوانين والتشريعات الناظمة للتعامل مع البيئة والحفاظ عليها وأن تحذر من خطورة التعامل الخاطئ مع النفايات والمخلفات وأن يتم وضع عقوبات رادعة لكل من تسول له نفسه العبث بها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات