Wednesday 23rd of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    23-Apr-2017

استمرار فعاليات مهرجان الرقص المعاصر بعرض من النرويج

 

معتصم الرقاد
عمان-الغد-  تواصلت أول من أمس فعاليات مهرجان عمان التاسع للرقص المعاصر بعرض قدمته فرقة  "كاري هواس" مبني على الغموض والتناقض مع الحفاظ على الطبيعة الإنسانية، جاء تحت عنوان  "كن مثل الماء" القادم من النرويج.
في عرض "كن مثل الماء" تواصل كاري التزامها بتطوير حركات بدنية مبتكرة واكتشافها المضمون الاساسي للعاطفة.
وتأسست فرقة كاري هواس من قبل مصممة الرقصات كاري هواس عام 2005، بعد أن عملت لأكثر من 10 سنوات في مدينة نيويورك. تقوم كاري بتصميم عروض مبنية على الغموض والتناقض مع الحفاظ على الطبيعة الإنسانية. 
"كن مثل الماء" هو عمل كاري السابع الذي يبحث في علاقة الإنسان مع الطبيعة، بعد أن كان تركيز كاري خلال أعمالها الثلاثة الأخيرة "الفجر" عام 2010،"على هامش اليأس من الان" عام 2013 و"الواحد" عام 2013 تركز على  المساواة بين الجنسين.
أعمال كاري أنتجت وعرضت في أماكن رئيسية ورائدة في جميع أنحاء النرويج، والإقليم الشمالي، بالإضافة الى عروض وجولات مشتركة مع فرق أخرى في الولايات المتحدة الأميركية، الكاريبي، اوروبا، القوقاز والشرق الأوسط.
ويتناول المهرجان الذي يستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي ملامح من حياتنا المعاصرة مثل ثقافة الإنترنت وظهور العنف والتطرف بأشكال جديدة، عبر لوحات راقصة تجسد معانيها الحيرة والقلق من استمرار الصراعات التي تشهدها المجتمعات العربية وأخرى في العالم.
ويأتي عقد المهرجان ضمن ملتقيات شبكة مساحات التي تأسست في العام 2006 وتشمل كلا من لبنان ورام الله والاردن، ويهدف الى التعريف بتقنيات الرقص المعاصر وتعزيز التواصل الثقافي والفني والاجتماعي مع دول العالم ورموزه الفنيه، سيما وان الفرق قد قدمت عروضها في أعرق المسارح العالمية ونالت جوائز رفيعة المستوى.
وعبرت مديرة المهرجان رانيا قمحاوي عن "تطلعها للمضي قدما في عقد مثل هذه الفعاليات في الأردن والإستمرار في البحث عن الإبداع بالرغم من المعاناة التي نعيشها في هذا الزمن، لزرع الابتسامة على وجوه الأطفال وإدخال البهجة والسرور لجمهورنا من خلال الرقص".
وأكدت على مقولة دون ميغيل رويز "الحياة مثل الرقص... البعض يغضب عندما يتغير الإيقاع، ولكن الحياة تتغير في كل الأوقات".
ويختتم المهرجان مساء الجمعة المقبل بعرض لفرقة مسك من المركز الوطني للثقافة والفنون بعنوان "كلمات" ويتضمن العرض العديد من اللوحات من تصميم بعض أعضاء الفرقة.
وتأسس المهرجان عام 2009 انطلاقا من رؤية المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية في مؤسسة الملك الحسين والذي تاسس في العام 1987 بأهمية الفنون الأدائية المتمثلة بفنون المسرح والرقص لإثراء الحركة الثقافية والاجتماعية في الأردن والعالم، ويهدف إلى مد جسور من التعاون وتعزيز وتطوير حركة التبادل الثقافي بين الأردن والعالم في مجال فنون الرقص.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات