Monday 26th of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    11-Apr-2017

"الأعمال العراقي" يُكرم الفنان إلهام المدفعي
 
معتصم الرقاد
عمان- الغد- أقام مجلس الاعمال العراقي مؤخرا حفل تكريم للموسيقار الكبير إلهام المدفعي تثمينا وتقديرا لما قدمه للفن والغناء العراقي الأصيل ومسيرته الفنية الطويلة في فندق جراند ملينيوم عمان.
وجاء حفل التكريم ضمن نشاطات البرنامج الثقافي لمجلس الاعمال العراقي “إبداع”. وفي بداية الحفل رحب رئيس مجلس الأعمال العراقي الدكتور ماجد الساعدي بالضيوف، مبينا ان هذا التكريم هو تتويج للمسيرة الفنية الحافلة للموسيقار الكبير الهام المدفعي والتي قدم خلالها حفلات ومهرجانات ناجحة في انحاء العالم، وهو من الفنانين القلائل الذين يقدمون الفن والموسيقى الأصيلة، حيث قام المدفعي بتطويع الآلات الغربية للموسيقى العربية، وبتلك الخطوة ساهم بتطوير الموسيقى العربية والعراقية التراثية وتقديمها للعالم.
بدورها شكرت سفيرة جمهورية العراق لدى الأردن صفية السهيل مجلس الاعمال العراقي لدعمه للفنانين والمبدعين من خلال برنامجه الثقافي (إبداع) ، كما اشادت بمسيرة الموسيقار إلهام المدفعي واصالة عائلته التي عرف ابنائها بالتميز في مجال العمارة، ثم قام رئيس المجلس ونواب الرئيس واعضاء الهيئة الإدارية بتكريم المدفعي بوسام الإبداع.
وعرض خلال حفل التكريم الذي حضره عدد من الشخصيات الدبلوماسية والاجتماعية والفنية والإعلامية، فيلم وثائقي عن حياة الفنان المدفعي من إنتاج برنامج ابداع الثقافي لمجلس الأعمال العراقي.
وقدم الفنان المدفعي اغنية بمناسبة هذا التكريم، وتخلل الحفل فقرات غنائية للفنان همام ابراهيم وكانت من ضمن اغانيه اغنيته الجديدة “انا عراقي” كعربون محبه لبلده العراق الذي طالما حمله في قلبه وتغنى به، وهي بدعم من مجلس الاعمال العراقي.
وإلهام المدفعي مغن وعازف عراقي، يستخدم الدمج بين عزف الغيتار الغربي والأغنية الفولكلورية العراقية. في الخمسينيات من القرن العشرين كان يدرس في مدرسة نجيب باشا الابتدائية في الأعظمية وكان هاويا للموسيقى ومتميزا على بقية الصبية في تلك المدرسة في درس الموسيقى والنشيد، وقد سكنت عائلته في شارع طه في منطقة الأعظمية في بغداد.
ولد إلهام المدفعي العام 1942 في بغداد، وقد بدأ نشاطه على آلة الغيتار منذ الثانية عشرة من عمره، وهو من الأوائل الذين قاموا بعمل فرقة موسيقية في العراق عرفت باسم الأعاصير، انتقل بعدها إلى إنجلترا لدراسة الهندسة.
عمل إلهام هناك مع فرقة موسيقية في البيت البغدادي في لندن وعاد إلى بغداد العام 1967 وقام بتشكيل فرقته الموسيقية حيث كان يدمج بين عزف الغيتار الغربي والأغنية الفلكلورية العراقية.
motasem.alraqqad@alghad.jo
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات