Friday 24th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    27-Aug-2017

تكرار الاعتداءات بمستشفى جرش يدفع مراجعين للمطالبة بتشديد العقوبات على مرتكبيها
 
صابرين الطعيمات
جرش –الغد-  أبدى مراجعون لمستشفى جرش الحكومي، قلقهم من تكرار الاعتداءات على الكوادر الطبية والمشادات التي تحدث  بين المراجعين أنفسهم من جهة اخرى، بعد أن أخذت بالتوسع والإنتشار، الامر الذي يسبب إرباكا لهم في مراجعاتهم الطبية ومواعيدهم ويخلق حالة من الفوضى في العمل.
وطالبوا بتغليظ العقوبات على كل من يقوم بالإعتداء على الكوادر الطبية والتمريضية أو افتعال مشاجرة داخل المستشفيات والمراكز الطبية، لا سيما وأن هذه الاعتداءات تحدث إرباكا وفوضى في تقديم الخدمات الصحية وتثير الرعب بين المرضى والمراجعين.
وقال المراجع الحاج علي الخوالدة إن المستشفى يعتبر الوحيد الذي يخدم محافظة جرش ويمتاز بوجود كافة التخصصات، حيث يتوجه اليه سكان المحافظة كافة لعدم توفر أي بديل أخر، مؤكدا ضورة أن يكون المستشفى  مكان هاديء ويتلقى فيه المريض العلاج اللازم دون أي مشاكل.
واوضح أن مستشفى جرش تحدث فيه العديد من المشاجرات والمشادات الكلامية، وهذا يؤدي إلى إرباك سير العمل في المستشفى وفي الكثير من الحالات يضطر رجال الأمن للتدخل لإنهاء الخلاف وحل المشاكل التي تحدث فيه.
وقال المواطن رفاد بني علي إن المستشفى يجب أن تتوفر فيه كوادر الأمن والحماية بعدد كاف وخبرة مناسبة تمكنهن من السيطرة على هذه المشاجرات والتقليل منها وإتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يتسبب فيها، خاصة وأن هذه المشاجرات تقلق راحة المرضى والذين هم بأمس الحاجة إلى الرعاية الطبية والنفسية.
وأضاف أن العديد من المشاجرات تحدث خارج أسوار المستشفى ومن ثم يجتمع الأطراف في المستشفى وتتجدد المشاجرات وقد حدثت عدة مرات في مستشفى جرش الحكومي .
وطالب بزيادة عدد موظفي الأمن في المستشفى وخاصة في قسم الإسعاف والطوارئ وهو أكثر قسم تحدث فيه المشاجرات، وتعيين اصحاب الخبرة والكفاءة في التعامل مع هذه المشاجرات قبل أن تحصل فيها إصابات.
وكانت مشاجرة تجددت ليلة أول من أمس في مستشفى جرش الحكومي لتؤدي إلى إصابة شاب بطعنتين أحداها في الوجه والأخرى في البطن، وقد لاذ المتسبب بالفرار من المستشفى وكانت امتدادا لمشاجرة حدثت بينهم في سوق جرش، كما حدث قبل نحو اسبوع اعتداء ضد كوادر مستشفى جرش من قبل شابين، وتم فيه تكسير بعض الأجهزة الطبية في قسم الإسعاف والطوارئ وبعدها لاذا بالفرار.
بدوره أكد مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور حيدر القضاة أن المستشفى لا تحدث فيه مشاجرات وانما ما حدث هو داخل غرفة الفحص فقد قام مراجع بالإعتداء على آخر داخل غرفة الفحص ولم يكن بينهما خلافات ظاهرة،علما بأنه يمنع دخول موظفي الأمن إلى غرف فحص المرضى حرصا على خصوصية كل مريض .
وأكد أن عدد موظفي الأمن كاف وهم متواجدين داخل  كافة الأقسام وعلى مدار الساعة ويؤدون عملهم على أكمل وجه ومستشفى جرش من أفضل وأكبر المستشفيات التي تقدم الخدمات الطبية بأعلى درجات الدقة والرعاية الكاملة،لافتا إلى أن إدارة المستشفى تحرص على راحة المرضى أكثر منهم وتعمل على شكل فريق كامل لعدم حدوث أي شائبة تعكر صفو المرضى أو تربك عملية حصولهم على العلاج اللازم والرعاية الطبية اللازمة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات