Thursday 17th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    30-Jul-2017

إسرائيل - عبدالهادي راجي المجالي
 
الراي - أنا أسكن بالقرب من السفارة في الرابية , أقل من كيلومتر واحد يفصلني عنها ..وللعلم كل ليلة اقوم بمسح المكان , ولدي شروطي في التخفي حتى لا يطاردني أحد ..وأنا أعلم أن بعضا من رجال الأمن لديهم تعليمات برصدي كوني مصنف (خطر جدا) ..
 
(عيوني تقدح شررا) ..وفي المنزل حين ينامون , أخرج بعض الخرائط وبعض المخططات , وأشعل سيجارتي ..وأفكر بروية وبهدوء ...لا أنكر أني مشيت في مسيرة يوم الجمعة , وما استفزني هو قول سيدة مرت بجانبها دون أن تعرفني قالت :- (عبدالهادي بعرف في اللي صار) ...وأخرى ردت عليها وقالت :- ( ما أظن انو بعرف) .
 
غاضب وملتحف البلوى , وافكر برد مزلزل وأعرف... أنا أعرف جيدا أن هنالك بعض العيون ترصدني تراقب حركتي ليلا نهارا , حتى أنهم وضعوا كاميرا في شارعي كي يسجلوا متى أغادر ومتى أعود ...ليكن بالمعلوم أنا أصلا أعمل خلف الحدود كل العمليات التي قدتها كانت خلف الحدود , ولا أعمل على الساحة الأردنية أبدا ....
 
بعيدا عن المزاح , القصة مع إسرائيل ليست قصة استعراض ...فالغضب حين يتحول أحيانا لتصريح عبر التلفاز أو مسيرة , يفقد مضمونه ...ونحن لم نحدد بوصلتنا جيدا في الرد ..فهناك من يريد أن (يتباطح معهم على الجسر) وهناك من يريد تجميد العلاقات ...والبعض يريد إغلاق السفارة ...
 
ما يزعج إسرائيل حقيقة , هو يهوديتها ..فمعظم المهاجرين الذين أتوا لها من أصقاع العالم هم في الحقيقة ليسوا يهودا , هم تحولوا للديانة اليهودية ...طمعا بالملاذ فقط والكثير من قادة إسرائيل يقال أن يهوديتهم ...ليست صحيحة , حتى الذين هاجروا من روسيا تحت مسمى يهودي , تبين لإسرائيل مؤخرا أن نسبة كبيرة منهم ليسوا يهودا ...
 
لم يقدم باحث عربي , رسالة في هذا الإطار ..لم تقدم جامعة أردنية بحثا في أصل نتنياهو , أو أصل ليبرمان ... بالمقابل(روجيه جارودي) مفكر فرنسي هز الوجدان الإسرائيلي أكثر مما هزته كل المسيرات في العالم العربي ...وهزم هذا الوجدان حين كتب في كذبة (الهولكست) المزعومة
 
قتال إسرائيل ليس بالمسيرات فقط و( المباطحة) على الحدود , ما يزعج إسرائيل هو البحث في أصول ليبرمان ...فالرواية تقول أنه (مافيا) روسية ..ومن أصول ليست يهودية أبدا
 
ونحن ما زلنا منذ (50) عاما نغني ..أمريكا هي هيه أمريكا راس الحية ..
 
أقترح إطلاق إسم (روجيه جارودي) تكريما لهذا المفكر العظيم , على الشارع الذي يدخل السفارة الإسرائيلية في الرابية .
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات