Saturday 21st of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Jan-2018

أردني يفوز بمسابقة التأليف الموسيقي العربي
 
الغد- فاز العمل الموسيقي الذي يحمل العنوان "سماعي أرق،" تأليف الفنان الأردني الدكتور جورج أسعد، بمسابقة المجمع العربي للموسيقى الدولية في التأليف الموسيقي العربي لسنة 2017.
 
ويأتي الإعلان عن الفوز بهذه المسابقة في بيان نشرته أمانة المجمع العربي للموسيقى على إثر انتهاء أعمال المؤتمر الرابع والعشرين للمجمع الذي عقد يومي 28 و29 كانون الأول/ديسمبر 2017 في عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، عمان، والذي أقر توصية هيئة التحكيم التي كانت قد كلفت بدراسة الأعمال المقدمة واختيار الفائز.
 
 وجاء في توصية هيئة التحكيم بأن العمل الذي اختارته للفوز التزم بشروط المسابقة، فقد جاء آلياً لكمان منفرد بمصاحبة فرقة موسيقية صغيرة قوامها التخت التقليدي، واستند إلى مطلع جملة لحنية شائعة هي "ما احلى الدار والديرة ونبع الفوار والزينات ع النبعة يملّن جرار،" لصاحبها مصطفى عبد الرزاق، والتي اشتهر بها المطرب الأردني شكري عيّاد. كما أن المؤلف اختار صيغة السماعي لبناء عمله متنقلاً بسلاسة ملفتة بين المقامات ومنوعاً في الإيقاعات.  وتمكن المؤلف من خلال قدراته الابداعية الخروج بعمل أصيل ومبتكر في آن معاً ويحمل إضافة جلية.
 
والدكتور جورج أسعد الذي يتولى عمادة الأكاديمية الأردنية للموسيقى عازف كمان ماهر وله باع طويل في تأليف الموسيقى العربية وإحياء حفلاتها من خلال الفرق الموسيقية المتنوعة التي اشترك فيها قائداً حيناً وعازفاً أحياناً.
 
وتبلغ قيمة الجائزة التي فاز بها الدكتور أسعد عشرة آلاف دولار أمريكي من المنوي تسليمها له مع الدرع التكريمي الخاص بالمسابقة في احتفال عام يعلن عنه في حينه.  وقد أبدت رئيسة المجمع، المنتخبة حديثاً، الأستاذة الدكتورة إيناس عبد الدايم، بوصفها رئيس دار الأوبرا المصرية، استعدادها لعرض العمل ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية الذي تنظمه الدار المذكورة في القاهرة في تشرين الثاني – نوفمبر 2018، ودعوة مؤلف العمل لأداء العزف المنفرد فيه على آلة الكمان.
 
وكان المجمع وبحسب أحكام المسابقة شكل هيئة تحكيم من المختصين العرب في التأليف الموسيقي درست الأعمال الموسيقية العشرين التي شاركت في المسابقة ودققت في مدوناتها الموسيقية واستمعت لها، دون الكشف عن أسماء مؤلفيها واختارت العمل الفائز. 
 
وجاءت المشاركات على الشكل الآتي: مشاركتان من الأردن ومشاركة واحدة من البحرين وأربع مشاركات من تونس وثلاث مشاركات من السودان ومشاركة من سوريا وأربع مشاركات من العراق ومشاركة واحدة من فلسطين وأخرى من لبنان وكذلك مشاركة واحدة من مصر ومشاركتان من المغرب.
 
وقد استعملت هيئة التحكيم حقها في الإشادة بعمل آخر لفت انتباهها، فتبيّن بأنه يعود للفنانة ليندا حجازي، وهي أيضاً فنانة أردنية، استوحت عملها من مطلع أغنية سيد درويش المعروفة "الحلوة دي." 
 
وسبق أن فاز بمسابقة المجمع العربي للموسيقى الدولية في التأليف الموسيقي العربي منذ الإعلان عنها الفنان العراقي خالد محمد علي (2008) فالفنان الأردني محمد عثمان صديق (2013) فالفنان الإيطالي فرانشسكو إنوزيللي (2015).
 
 ويعلن المجمع العربي للموسيقى قريباً عن المسابقة القادمة (2019)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات