Sunday 26th of March 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    17-Feb-2017

إطلاق مبادرة الكتاب التفاعلي للتعليم الإلكتروني "منهاجي"

 

آلاء مظهر
عمان-الغد-  أطلقت وزارة التربية والتعليم وأورانج الأردن ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" وشركة تطوير للتدريب الإلكتروني أمس الخميس، مبادرة الكتاب التفاعلي للتعليم الإلكتروني" منهاجي" للعام الدراسي 2017-2108.
ويهدف المشروع الى تزويد الطلبة بأنشطة تفاعلية لاستخدامها بدلاً من الكتب الورقية التقليدية، من خلال توفير محتوى تفاعلي لمادتي الرياضيات والعلوم للصف الخامس والسادس.
وستوفر المبادرة 1000 جهاز لوحي تعليمي مزودة بمنهاج إلكتروني متميّز ضمن المنهاج الوزاري على شكل كتب إلكترونية ومحتوى تفاعلي يوظّف المادة المرئية والمسموعة بشكل جذاب للصف الخامس والسادس، لتوزيعها على طلبة في 20 مدرسة بالعاصمة، والكرك وإربد والزرقاء، والسلط والرمثا ومخيم الزعتري.
وأكد وزير التربية والتعليم عمر الرزاز خلال توقيع اتفاقية اطلاق المبادرة، ان المبادرة "تشكل نقلة نوعية في بنية التعليم بالانترنت"، مؤكدا انها "خطوة أولى لنشر الكتب المحوسبة في المدارس في جميع أنحاء المملكة".
واكد ممثل منظمة (اليونيسف) في عمان روبرت جينكنز، اهمية المشروع في ادماج التكنولوجيا في قطاع التعليم، وبما "يسهم في تحسين نوعية التعليم المقدم للطلبة وتمكين الطلبة من حقوقهم في تعليم نوعي وواعد للطلاب باستخدلم التكنولوجيا".
بدوره، اكد الرئيس التنفيذي لاورانج الاردن، جيروم هينيك، ان الاتفاقية جاءت "تجسيداً لالتزام اورانج الأردن الراسخ تجاه دعم قطاع التعليم وخصوصاً الرقمنة في المملكة، نظراً لفعاليتها الكبيرة في تحسين تجربة المعلمين والطلاب". 
وقال، "نسعى دائماً لأن نكون السبّاقين في المشاركة الفاعلة في إحلال عملية التحوّل الرقمي ضمن القطاع التعليمي وتحديداً في المدارس الحكومية، الأمر الذي يرتقي بنوعية التعليم وبالتالي مخرجاته سد الفجوة الرقمية".
 بدوره، قال مدير شركة ايلرمينت، اشرف نيروخ، ان هذه الشراكة سـ "تشكل قيمة مضافة لمشروع الكتاب التفاعلي من خلال شمول المزيد من المدارس وتعميم المشروع لجميع المدارس"، مشيرا الى ان "التدرج في تنفيذ المبادرة سيساعد في التعرف على التحديات، ومواجهتها اولا بأول وتلبية احتياجات المعلم والطالب".
كما ستقدم اورانج الاردن ومنظّمة (اليونيسف) للمدارس المشمولة بالمبادرة، جميع الأجهزة والمعدّات بالإضافة إلى خدمة الإنترنت، على شكل مختبر صفي متكامل، إضافة الى تجهيز غرفة صفّية في مركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات.
سيسهم هذا المشروع في المضي قُدماً نحو تطوير التعليم في الأردن وإزالة عبء حمل الحقيبة المدرسية الثقيلة عن كاهل الطلبة عبر استبدالها بـ "حقيبة تعلم ذكية"، تمكّن الطالب والمعلم من إضافة الملاحظات والبحث والعلامات المرجعية، إضافة إلى الشروحات التفاعلية.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات