Tuesday 16th of January 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Jan-2018

الاحتلال يقر بناء 2270 بيتا استيطانيا بالضفة

 

برهوم جرايسي
 
الناصرة-الغد-  في اطار تعزيز الاستيطان الإسرائيلي على كامل الاراضي الفلسطينية المحتلة، اقر وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، خطة جديدة لتوسيع البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، من ضمنها مناقصات تسويق أراض لبناء 900 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة أرائيل، المقامة على أراضي سلفيت. في حين لم تمنع الأحوال الجوية العاصفة، اطلاق عدد من المسيرات في الضفة وغزة، التي قمعها جيش الاحتلال.
ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية، عن "مسؤول إسرائيلي حكومي"، وصفته بالكبير دون تسميته، أنه بالإضافة إلى هذه الوحدات السكنية الاستيطانية الجديدة في مستوطنة "آرئيل"، يعقد "مجلس التخطيط الأعلى للإدارة المدنية"، الأسبوع المقبل، جلسة من المفترض أن يمنح فيها التراخيص اللازمة للشروع ببناء 225 وحدة سكانية إضافية في مستوطنات إضافية مختلفة، وكذلك إقرار مخططات لاحقة لبناء نحو 1145 وحدة سكنية جديدة في مختلف مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.
وستتوزع هذه الوحدات السكنية الاستيطانية الجديدة الـ225 على النحو الآتي: 55 وحدة في "بتسال"، و9 وحدات في "أريئيل"، و79 وحدة في "حيننيت"، و8 وحدات في "بيت أرييه"، و44 وحدة في "معاليه أدوميم"، و30 وحدة في "سوسيا".
وفيما يتعلق بالتخطيط اللاحق لبناء 1145 وحدة سكانية استيطانية إضافية، قالت المصادر الإسرائيلية إن توزيعها سيكون على الشكل التالي: 27 وحدة في "معون"، و381 وحدة في "كفار أدوميم"، وهي واحدة من المستوطنات الصغيرة، التي يسعى الاحتلال لمضاعفتها، لتكون حلقة استيطانية كبيرة، ضمن الحزام الاستيطاني الذي يلتف حول القدس، و11 وحدة في "اليعزر"، و16 وحدة في "بتساد"، و120 وحدة في "كرميه تسور"، و66 وحدة في مستوطنة "إفرات"، و72 وحدة في "تسوفيم"، و212 وحدة في "أورانيت"، و196 وحدة سكنية في "غفعات زيئيف".
ميدانيا لم تمنع الأحوال الجوية العاصفة، عددا من مسيرات الضفة الأسبوعية، من الانطلاق، فقد خرج أهالي قرية بلعين قرب رام الله في مسيرة شعبية رفضا للسياسة الأميركية، وتنديدا بقرار الرئيس دونالد ترامب بشأن القدس رغم غزارة الأمطار والبرد القارس والرياح العاتية.
وانطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من منطقة أبو ليمون، استجابة لدعوة اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وبمشاركة العديد من أهالي قرية بلعين، ونشطاء سلام إسرائيليين، ومتضامنين أجانب.
ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال، وإطلاق سراح جميع الأسرى. وفي كفر قدوم قمعت قوات الاحتلال، مسيرة القرية الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 14 عاما لصالح مستوطني "قدوميم" المقامة عنوة على اراضي القرية. وأطلق جنود الاحتلال خلالها  قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، دون ان يبلغ عن اصابات أو اعتقالات.
ونفذ جيش الاحتلال سلسلة من الاقتحامات في منطقة الخليل، إذ شدد الجيش من إجراءاته التعسفية جنوب الخليل، ونصب حواجزه على الطرق الرئيسية بتزامن مع أجواء جوية عاصفة، ما ضاعف من معاناة المواطنين.
كما اقتحمت قوات الاحتلال خلال ساعات الفجر مخيم العروب شمال الخليل، ووزعت منشورات في أزقته وحاراته تهدد السكان لمشاركتهم ما تسمى "أعمال العنف" ضد الاحتلال. وقد داهم جنود الاحتلال بعض منازل المواطنين ونفذوا عمليات تفتيش، وعرف من اصحابها يوسف أبو غازي، ومحمد بنات الذي سلمته بلاغا لمقابلة نجله مجدي لمخابرات الاحتلال في مركز عصيون الاحتلالي. وفي قطاع غزة، أصيب شاب بعيار ناري في القدم خلال المواجهات مع الاحتلال في منطقة شريط الاحتلال، بمحاذاة موقع "ناحل عوز" الإسرائيلي إلى الشرق من مدينة غزة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات