Thursday 19th of July 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-May-2018

ائتلاف الصدر يتجه نحو تصدّر الانتخابات العراقية

 

بغداد- أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن ائتلاف "سائرون" بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر يتجه نحو تصدّر سباق الانتخابات البرلمانية بعد فرز 91% من الأصوات في 16 من 18 محافظة عراقية.
 
وقالت المفوضية إن نتائج الانتخابات البرلمانية لست محافظات عراقية أظهرت حصول قائمة "سائرون" على المركز الأول في محافظتي النجف وميسان، جاءت بعدها قائمة "الفتح" برئاسة القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، بينما حلت قائمة "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمركز الأول في محافظة نينوى.
 
وتصدرت قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني في أربيل، وفازت قائمة الاتحاد الوطني  الكردستاني في السليمانية تلتها التغيير في حين فازت قائمة قلعة  الجماهير الوطنية بزعامة عضو مجلس النواب الحالي قتيبة الجبوري  بالمرتبة الأولى في محافظة صلاح الدين وتلتها الفتح ثم ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي وائتلاف النصر.
 
ولم يتبق سوى محافظتي كركوك ودهوك، وينتظر أن تعلن نتائجهما الثلاثاء.
 
وكانت المفوضية أعلنت قبل ذلك النتائج الأولية في عشر محافظات، وأرجأت إعلان نتائج ثماني محافظات، كما لم تحتسب أصوات المقترعين من النازحين ومصوتي الخارج.
 
وتصدر ائتلاف "سائرون" نتائج التصويت في العاصمة بغداد ومحافظات واسط والمثنى وذي قار، في حين تصدر ائتلاف "الفتح" النتائج في محافظات بابل وكربلاء والبصرة والقادسية، وحل ثانيا في محافظتي واسط وديالى والعاصمة بغداد.
 
كما حل تحالف "القرار العراقي" برئاسة أسامة النجيفي أولا في محافظة ديالى. وفي محافظة الأنبار حلت قائمة "الأنبار هويتنا" في المركز الأول، يليها ائتلاف "الوطنية" بزعامة إياد علاوي. أما ائتلاف "النصر" فحل خلف تحالف "الفتح" وائتلاف "سائرون" في جميع المحافظات ما عدا نينوى.
 
كركوك
 
وقالت مصادر بمجلس محافظة كركوك إن لجنة فنية تابعة لمفوضية الانتخابات وصلت الاثنين إلى المحافظة للتدقيق والتأكد من صدقية الاتهامات التي وجهها المكونان العربي والتركماني لأحزاب كردية واتهموها بالتلاعب في الانتخابات.
 
لكن محافظ كركوك راكان الجبوري قال إن اللجنة التي وصلت فنية ولا تملك أي صلاحية لفتح الصناديق الانتخابية لغرض إجراء عملية عد وفرز يدوي لمعرفة حقيقة نتيجة الانتخابات التي شهدتها المحافظة السبت.
 
كما حمّل رئيس الجبهة التركمانية في كركوك أرشد الصالحي رئيس الوزراء العبادي مسؤولية ما يحدث، ودعا من وصفهم بالشعب التركماني في كركوك إلى التظاهر دفاعا عن أصواتهم "وإلا فإن حقوقكم ستضيع بيد المزورين".
 
تصريحات العبادي
 
في غضون ذلك دعا العبادي كل الكتل السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات البرلمانية، وأعرب عن استعداده للتحالف مع الفائزين.
 
وقال العبادي في خطاب تلفزيوني الاثنين إنه مستعد للعمل والتعاون مع الكتل من أجل تشكيل أقوى حكومة للعراق خالية من الفساد.-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات