Thursday 21st of September 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Sep-2017

السينما الفرنسية تنتعش في الخارج

 

باريس - بعد سنة سيئة في 2016، تسجل السينما الفرنسية انتعاشا في الخارج حيث تخطت تذاكر أفلامها 40 مليونا خلال أول ثمانية أشهر من السنة، بدفع من أفلام متنوعة مثل “فاليريان” و”باليرانا”.
في مطلع أيلول (سبتمبر)، “تخطت تذاكر الأفلام الفرنسية عتبة 40 مليونا في العالم”، بحسب ما كشفت هيئة “يونيفرانس” المكلفة بالترويج للسينما الفرنسية في الخارج.
وقالت إيزابيل جوردانو المديرة العامة لـ”يونيفرانس” في بيان “يعود الفضل في هذا النجاح إلى تنوع السينما الفرنسية”.
وحقق فيلم “فاليريان إيه لا سيتي دي ميل بلانيت” للوك بيسون الذي يعد أغلى أفلام السينما الفرنسية نجاحا باهرا في الصين (10,8 مليون بطاقة في خلال أسبوعين في الصين)، بالرغم من أنه أتى مخيبا للآمال خصوصا في الولايات المتحدة.
وجذب فيلم الرسوم المتحركة الفرنسي الكندي “باليرينا” جمهورا كبيرا من الناطقين بالإسبانية، مع 1,2 مليون بطاقة بيعت في اسبانيا وأكثر من مليون في المكسيك. وهو يروي قصة فتاة يتيمة تحلم بأن تصبح راقصة.
وفي الولايات المتحدة، بيعت 850 ألف تذكرة للفيلم الوثائقي “آي ام نوت يور نيغرو” للهايتي راوول بيك، في حين جذب فيلم التشويق “إيل” للهولندي بول فيرهوفن مع إيزابيل أوبير 35800 مشاهد في طوكيو في خلال أسبوع. 
وفي العام 2016، تراجعت مبيعات تذاكر الأفلام الفرنسية في الخارج للمرة الأولى منذ 10 سنوات. 
وقالت جوردانو إن “السوق العالمية هي رافعة نمو للسينما الفرنسية”، وقد يساعد النجاح في الخارج على إيجاد مصادر تمويل جديدة للمخرجين.-(ا ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات