Wednesday 23rd of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    03-Apr-2017

"طرباند" تقدم ثقافات شرقية وغربية في حفلها غدا
 
عمان-الغد- تفتتح الفرقة الشهيرة "طرباند" القادمة من السويد مع مؤسستها نادين الخالدي موسم المهرجانات الصيفية في حفل ضخم يقام بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة.
الحفل الذي تقيمه "طرباند" غدا في قصر الثقافة هو ثالث حفل لها في الأردن، لتشعل الحماس في الجمهور الضخم الذي ينتظرها بشغف، ضمن جولتها العالمية التي انطلقت من بيروت وتواصلها في القاهرة والكويت والاسكندرية.
الفرقة التي تأسست العام 2008 من قبل نادين الخالدي بالتعاون مع الموسيقي غابرييل هرمانسون إلى جانب أربعة آخرين تقدم الأغاني باللغة العربية؛ حيث تجيد الخالدي العزف على الغيتار وآلة الطنبور، وتأليف أغان تراثية عراقية وأغان لفيروز ودمجها بحسب الأغاني التي تؤلفها الفرقة، واضعين أسسا موسيقية تشد كلا المجتمعين الغربي والعربي، لأن أعضاء الفرقة متخصصون في العزف على الآلات الموسيقية ومحترفون. وتعتمد الفرقة في موسيقاها على الآلات الوترية بعيدا عن تلك الالكترونية المبرمجة التي تشمل الساز والمندول الجزائري والكمان والدربوك والكاخون وكلها ذات أصوات جميلة عميقة أصيلة.
وفي تصريح لـ"الغد"، تبين الخالدي أن "طرباند" تمثل بوتقة للأنماط الموسيقية والثقافات الشرقية والغربية التي اجتمع أعضاء الفرق لتقديمها بالاعتماد على أدوات موسيقية تحاكي الطبيعة، تولد إحساسا قويا وحساسا، بعيدة عن تلك الأغاني ذات الإيقاع السريع وطبقاته الصوتية العالية.
وعن لقائها للمرة الثالثة مع الجمهور الأردني، تلفت الخالدي إلى شوقها وحماس الفرقة كاملة لتقديم أحدث أعمالهم، وبخاصة أنه جمهور راق كبير يقدر الفن ويتمتع بذوق رفيع.
وتكونت "طرباند" من مجموعة العازفين الأوروبين، وهم الموسيقار جابرييل هيمانسون الذي يعزف العود والمندولين، بجانب الغناء، ويعزف الإيقاعات "فيرهات دينيز وفاتلر شينبوم"، والكمان "فيليب رونيسون"، وعازف الجيتار الفرنسي رومان كوتاما، إضافة إلى آلتي "الساز" و"البانجو" اللتين تعزف عليهما نادين، وكان أول ألبوم للفرقة بعنوان "يا سيدي" 2012، ثم ألبوم "أشوفك بعدين".
وللفرقة ألبومات مختلفة منها ما يحمل توقيعها إلى جانب أغان مغناة سابقا مثل أغاني فيروز وأغان تراثية فلوكلورية، واهتمام نادين الخالدي بالموسيقى ارتبط بالأوضاع التي مرت بها في حياتها؛ حيث شهدت ثلاث حروب هي الحرب العراقية الايرانية وحرب الخليج الثانية وآخرها الغزو الأميركي للعراق، وتفضل موسيقى بوبديلان وجوان بايز وسيمون وغارفانكيل.
وكانت "طرباند" حصلت على لقب "صوت السويد العربي العربي"، وأيضا لقب "حاملة الثقافة العربية في السويد 2014" فضلا عن جولات ومسابقات عالمية. وتباع التذاكر للحفل على موقع "سجلني" وتترواح الأسعار بين 10 و20 دينارا،
وتروي موسيقى وكلمات أغاني فرقة "طرباند" رحلة نادين من أجل البقاء، والحياة، والولادة من جديد. وتدمج "طرباند" ما بين العزف وجمالية الصوت الكاريزماتي الخاص بنادين لتتخطى الحدود ما بين البلدان والبشر.
وتحمل كلمة "طرب" التي تشكل جزءا لا يتجزأ من اسم الفرقة في طياتها مضامين النوع الموسيقي الذي تقدمه والذي يدمج ما بين الموسيقى والأحاسيس في كتلة واحدة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات