Wednesday 1st of December 2021 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Oct-2021

ارغمان: انعدام الحوار مع السلطة أدى إلى إضعافها

 الغد-هآرتس

 
بقلم: ينيف كوفوفيتش
 
رونين بار تسلم أول من أمس رسميا منصب رئيس الشباك في احتفال لتسلم المهمات في مكتب رئيس الحكومة. بار حل محل نداف ارغمان الذي تولى المنصب في السنوات الخمس الماضية. ارغمان قال في الاحتفال إن “انعدام الحوار بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية والخطوات التي قام بها أبو مازن، أدت إلى إضعاف السلطة، سواء اقتصاديا أو شعبيا”. وحسب قوله، “الواقع الحالي هو حماس قوية وسلطة فلسطينية ضعيفة. الهدوء النسبي الذي نشاهده في السنوات الأخيرة في الضفة الغربية هو هدوء مضلل. هناك طوال الوقت محاولات لتنفيذ عمليات. هذا الهدوء ينبع من جودة إحباط العمليات وليس من غياب المحاولات”.
ارغمان قال أيضا إن “إسرائيل يجب عليها أن تجد الطريق للتعاون مع السلطة الفلسطينية والدفع قدما بمشاريع اقتصادية بمساعدة دولية”. إضافة إلى ذلك، حسب أقوال ارغمان، يجب على إسرائيل “الضرب بشكل قوي حماس في الضفة الغريية وفي القطاع وقيادتها في الخارج”.
وقال ارغمان عن إيران إنها “اللبنة الأولى في أي حادثة خطيرة في الشرق الأوسط، بدءا بالإرهاب وحتى الذرة. إيران تحرك وتزيت الآن عجلات المقاومة بواسطة الأموال والوسائل القتالية والتوجيه، وتخلق تعاون بين حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله. وتقوم بتشغيل مليشيات مسلحة في العراق وفي اليمن. ومن أجل تقييد خطواتها وقدرتها في الشرق الأوسط مطلوب عمل حازم”.
بار قال في الاحتفال إن “الجهاز لن يقف مكتوف الأيدي أمام العنف في المجتمع العربي. نحن سنعرض التوازن الصحيح بين إسهامنا في تعزيز الشرطة وبين زيادة تدخل الجهاز”.
وقال بار أيضا في خطابه إن “تهديد إيران سيواصل وقوفه في مركز اهتمامنا، في البلاد وفي الخارج وفي ساحة السايبر”. وأشار أيضا إلى أن “الجهاز يقف على مفترق طرق بين الحق في الأمن والحياة وبين الحق في الخصوصية واحترام الإنسان. أنا آمل أنه في كل القرارات المصيرية تكون لنا القوة والشجاعة والحكمة كي نوازن بشكل صحيح بين هذه المركبات”.
رئيس الحكومة نفتالي بينيت قال في الاحتفال إن “السماح للعدو بأن يزداد قوة وأن تتحول المنظمات إلى دول إرهابية مع جيوش وعشرات آلاف الصواريخ، لا يعتبر خيارا”.