Tuesday 27th of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    16-May-2017

أيام الفيلم الفلبيني بنسختها الرابعة تنطلق غدا

 

عمان- الغد- تنظم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، بالتعاون مع سفارة الفلبين في الأردن، الدورة الرابعة من أيام الفيلم الفلبيني والذي يعرض ثلاثة أفلام على مدار ثلاثة أيام.
وتبدأ الفعاليات عند الساعة السابعة من مساء غد بعرض فيلم الطفل كوالافو الذي أنتج في العام 2015 ويحكي على مدى 109 دقائق قصة درامية عن بطل الملاكمة ماني، فقبل أن يصبح من أعظم الملاكمين في العالم، كان امانيويل "ماني" باكياو صبيا يعيش في بيئة صعبة في مدينة جنرال سانتوس في جنوب الفلبين ويحاول البقاء على قيد الحياة من يوم إلى آخر. عندما يكتشف "ماني" موهبته الخارقة في الملاكمة، ينطلق في رحلة قاسية ومكثفة تنقله من دائرة الهواة في المناطق الجبلية إلى أحياء المدينة الكبيرة، يتوجب عليه المجازفة بكل شيء ليصبح بطلا من أجل نفسه وعائلته وبلده.  يحكي الفيلم قصة البدايات المتواضعة لهذا البطل الشاب.
حاز الفيلم جائزة روبرت فيلار للإبداع في التمثيل في مهرجان غوام السينمائي الدولي 2015 وجوائز ستار للأفلام لأفضل ممثلة مساعدة للعام 2016 وجائزة أفضل تصميم في الإنتاج في حفل توزيع جوائز غواد تانغلو الرابع عشر. كما عُرض في مهرجان رايندانس للأفلام.
أما عند الساعة السابعة من مساء بعد غد، فيعرض فيلم "إنها تواعد رجل العصابة"، وهو دراما رومانسية من إنتاج 2014، تبدأ القصة عندما تخطط اثينا ديزون لخدعة عفوية للإيقاع بالصبي السيئ والمحبوب من الفتيات كينجي دي لوس رييس. فجأة، تجد نفسها تتظاهر عن غير قصد بأنها حبيبة كينجي لإثارة غيرة صديقته السابقة. يتوجب على أثينا الآن مواجهة النظرات السيئة للفتيات في المدرسة ممن يرغبن بـ"كينجي" لأنفسهن، وعلاوة على ذلك تحمل حبيبها المزعوم الذي يُفقدها أعصابها فهو لا يوافقها الرأي بأي شيء. ومع ذلك، يزدهر الحب بينهما إلا أنهما يتجهان في النهاية في طريقين منفصلين. فاز الفيلم بجوائز "فاماس" لأفضل إنجاز موسيقي.
وتختتم الفعاليات يوم الجمعة بعرض فيلم كل شيء عنها، وهي دراما كوميدية تحكي قصة فيفيان رابايا، وهي سيدة أعمال قوية وذات إرادة، تملك كل شيء من مال وشهرة ونفوذ. لدى اكتشافها بأنها مصابة بمرض خطير، تلتقي بالممرضة جايكا دومينغو التي تماثلها بالعزيمة القوية. تزداد الأمور تعقيدا بين الاثنتين جرّاء العلاقة التي تفصل فيفيان عن ابنها الوحيد ألبرت، وترتبط هذه الشخصيات الثلاث في قصة جميلة من تقبل الآخر والحب والمغفرة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات