Friday 17th of August 2018 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    06-Jun-2018

وقفة تأمل وشكر - سالم محمود الكورة

 الراي- عندما اطالع الفيس بوك الموقع الاكثر انتشارا والاكثر روادا في العالم اجد بطل الفصل الربيعي في الاردن السيد عبدالحكيم الخليوي القادم من السعودية الى الاردن بهدف السياحة هو ومجموعة من الرفقاء المكرمين والذين جملوا هذا الموقع بتصويرهم وفيديوهاتهم الرائعة، حيث تم التوجه الى الشمال بقيادة الفنان المبدع عبدالحكيم الخليوي الذي قام بكاميرته المتواضعة عبر الهاتف بتسويق الشمال الجميل وبصورة اجمل، وللاسف الشديد ليس الكثير من المواطنين الاردنيين الذي لديه العلم بطبيعة الشمال الخلابة المشرقة كالشمس الربيعية الدافئة الحنون.

فقد تم تسليط الضوء عليها من قبل الزائر الرائع الذي تحلى بالاخلاق الحميدة المميزة كيف لا وهو قادم من
السعودية بلد الحرمين الشريفين. عندما اطالع اللقطات التي تم اخذها بعدسة الاخ الخليوي اجد فيها
لمسات فنية امتازت بسحر الابداع وسحر الشرق والرقي بالاخراج ليجد المتلقى مشهدا امتاز بالجمال يحمل
بداخله الجاذبية عبق سهول وجبال اربد واخواتها تلك القرى الجميلة مترامية الاطراف الطيبة باهلها وارى
عدسة تصويرية مبدعة تنم عن روح الابداع والابتكار التي يمتلكها السيد الخليوي وكأن عدسته تداعب
الربيع وتقبل السهول الخضراء والورود المترامية هنا وهناك تقبيلا حارا وتحاكي الربيع، مدينة وقرى الشمال
السياحية تلك التي يفوح منها عطر رسمته الطبيعة الخلابة هناك فتجد الشيح والقيصوم والزعتر البري
والخزامى وورود الربيع الجذابة منها الاصفر والاخضر والاحمر وكانها تلونت بريشة فنان يعشق الطبيعة
وسهولها والهضاب سبحان االله المبدع الخالق الوهاب. فالزائر الى اربد عروس الشمال وقراها يجد بها اهلا
يمتازون بالطيبة والكرم ويرحبون بالضيف ويقومون بواجب الضيافة هؤلاء هم اهل الشمال. رايت بتلك العدسة المتواضعة العفوية مشاهدا لم ارها من قبل نعتب كل العتب على وزارة السياحة والهيئة اين التسويق السياحي ودور السياحة الداخلية فاتساءل اين الاردن من الخارطة السياحية المحلية والدولية اسئلة كثيرة تراودني من يحاسب المسؤول المقصر...اسئلة كثيرة ولكن لامجيب.
الاخ عبدالحكيم الخليوي قام بدور جميل وعظيم بتسويق الاردن سياحيا بطريقة سلسة مبسطة غير مكلفة
لم تحتج منه الى عقد مؤتمر او ندوة حول السياحة في الاردن او انشاء هيئة لتنشيط السياحة لتثقل كاهل
الميزانية بالملايين بل قام بدور رائع الا وهو استخدام كاميرا الهاتف والتصوير بطريقة فنية نابعة من الروح
والتجول من منطقة الى اخرى ومن قرية الى اخرى بالاظافة الى الموسيقى والاغاني الخليجية العذبة والتي
تحاكي النفس والروح بان واحد والتي تسمى (الشيلات) فتجد الشيلات السعودية المميزة تدخل القلب مباشرة دون استئذان فتلتقي مع نسمات الروح لتكون هبات روحانية يعشقها الجسد قبل الروح هكذا هي صممت لتحاكي النفس والروح معا».
فجولة الخليوي بالاردن سوقت الاردن سياحيا داخليا وخارجيا فالخليوي له خبرته وبصمته في هذا المجال وله
عشاق فنه التصويري المبدع في السعودية والاردن وبعضا من دول الخليج العربي. فالعمل الناجح يظهر بالنتائج المثمرة والتي تم قطافها من خلال التوافد للمملكة باعداد هائلة من الشقيقة السعودية ودول الخليج الاخرى وذلك لزيارة الشمال خاصة، فهذا الفضل يعود الى عدسة الفنان المبدع عبدالحكيم الخليوي.
لك الشكر والتقدير على جهودك الطيبة المثمرة ، فكم كنت اتمنى على وزارة السياحة او هيئة تنشيط السياحة استضافة الخليوي وتكريمه عبر التلفزيون الاردني الرسمي وكم كنت اتمنى على الوزارة المذكورة بتعيين مندوبين لها على الحدود الاردنية السعودية للعمل على تسهيل مهمة الزائر السعودي الى المملكة وذلك بالترحيب به واعطائه منشوراً عن الاماكن السياحية في الاردن وكم وكم ولكن للاسف نبقى هكذا وسنبقى هكذا، فالخليوي احضر لنا عددا بالالوف من الزوار بعدستة البسطية المبسطة ونحن ماذا احضرنا للاردن وعملنا للاسف فمكانك قف.. فلا جديد تحت الشمس الا الشكوى والتذمر المتواصل فمتى المسؤول الاردني يقوم بواجبة الوطني الموكل اليه بصورة العطاء المتفاني للوطن وليس العطاء من اجل المصلحة الخاصة.اعانك االله ياوطني وكل الشكر للزائر الضيف الجميل عبدالحكيم الخليوي.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات