Friday 24th of November 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    09-Sep-2017

مسلسل "ناركوس" عن بابلو إسكوبار يخلّف شعورا بالمرارة عند الكولومبيين

 

بوغوتا - خلافا للتوقعات، يثير مسلسل "ناركوس" حول بارون المخدرات الشهير بابلو إسكوبار الذي أنتجته "نتفليكس" لسوق أميركا اللاتينية استياء الكولومبيين أول المعنيين بهذا الشأن.
فهذا المسلسل الناجح الذي صور بأغلبيته بالإسبانية والذي انطلق عرض موسمه الثالث على خدمة "نتفليكس" للبث التدفقي قبل أسبوع استحدث مئات فرص العمل في بوغوتا. وهو يسلط الضوء على طبيعة البلد الخلابة ويكشف عن مواهب واعدة.
لكنه يرسم أيضا صورة عن بلد تحت رحمة بارونات المخدرات وسياسيين فاسدين، مذكرا بنزاع أليم أودى بـ260 ألف شخص وهجّر 7 ملايين.
ويقر النقاد المحليون بجودة هذا الإنتاج الذي صور بأغلبيته في المواقع الفعلية حيث دارت حرب المخدرات، لكنهم ينتقدون بشدة اللكنة غير الكولومبية للممثلين المفترض أن يجسدوا أدوار كولومبيين.
دانييل لارا ـ غوديلو الذي كان والداه يعيشان في ميديين، مدينة إسكوبار، عندما كان بارون المخدرات يمسك بزمام صناعة الكوكايين، يروي على الانترنت أنه عانى كل حياته من تعليقات سلبية على جنسيته. ويروي الشاب الذي يتابع المسلسل "ينبغي للناس أن يدركوا أن بابلو إسكوبار قتل قبل أكثر من 20 عاما وأن أعمال العنف لم تعد شديدة مثل السابق".
تتنهد المرشدة السياحية نيكول عندما يُذكر ملك المخدرات في معرض حديث خلال زيارة للوسط التاريخي في بوغوتا.
وهي تتفهم الاهتمام الذي قد يثيره مجرم خاض مسيرة مذهلة في نظر الأجانب، لكنها تؤكد أن الكولومبيين سئموا من بابلو إسكوبار.
والسكان المحليون يفضلون التناقش في مسائل الاقتصاد أو لعبة كرة القدم أو الأسطوانة الأخيرة لشاكيرا، بدلا من التكلم عن هذا الموضوع.
ولا يخفى على الممثل مايكل ستار ديفيد الذي يؤدي دور عنصر في الشرطة الأميركية لمكافحة الاتجار بالمخدرات في "ناركوس" أن هذا المسلسل "يثير الجدل" في كولومبيا "لكن من دون عدائية، إذ إن السكان المحليين لا يرغبون في مشاهدته بكل بساطة".
ويقر المنتج التنفيذي أندي بايس الكولومبي الجنسية بأن مواطنيه سئموا من الربط بين بلدهم وظاهرة الاتجار بالمخدرات، مشيرا إلى أن "أول ما يخطر على بال الناس في أنحاء العالم أجمع عندما يفكرون في كولومبيا هو المخدرات، وإذا كنا محظوظين غابرييل غارسيا ماركيز ونجوم كرة القدم".
ويؤكد "يصعب عليهم أن يفهموا أن بلدنا أغنى بكثير من ذلك بحضارته وموسيقاه وفنونه وصموده.. لكنني أظن أن "ناركوس" يظهر هذه الناحية من كولومبيا أيضا".
وخلال السنوات الأخيرة، تصدرت كولومبيا عناوين الصحف العالمية إثر اتفاق السلام المبرم بين ما كان يعرف سابقا بالقوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) والحكومة والذي فاز الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بفضله بجائزة نوبل للسلام، ما ساهم في ازدهار السياحة وانتعاش الاقتصاد.
وتعرب تاليانا فارغاس حاملة لقب ملكة جمال كولومبيا للعام 2017 التي تشارك في الموسم الجديد من المسلسل عن أملها، مؤكدة "لم يتسن لكل البلدان في العالم أن تروي قصتها" لجمهور عالمي، "وقد تسنى لنا نحن القيام بذلك بواسطة +ناركوس+. هي قصة مؤلمة لكننا تخطينا هذه المرحلة".-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات