Thursday 17th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    15-Jul-2017

"ساترداي نايت لايف" و"ويستوورلد" يهيمنان على ترشيحات "إيمي"

 

نيويورك - تصدر البرنامج الهزلي "ساترداي نايت لايف" الترشيحات لجوائز "إيمي" التي تكرم الأعمال التلفزيونية الأميركية، إلى جانب مسلسل الخيال العلمي "ويستوورلد" على "اتش بي أو" الذي رشح مثله في 22 فئة.
وكان هذا البرنامج الفكاهي قد فقد من رونقه بعض الشيء خلال السنوات الأخيرة في ظل تنوع البرامج من هذا القبيل، غير أن انتخاب دونالد ترامب أعطاه زخما متجددا.
وارتفع عدد مشاهدي هذا العمل التلفزيوني بنسبة 30 % العام 2016 ليبلغ مستويات لم يشهد لها مثيل منذ 25 عاما بفضل تقليد الممثل أليك بالدوين الرئيس الأميركي والممثلة ميليسا ماكارثي الناطق باسمه شون سبايسر.
ومع هذه الترشيحات الجديدة، بلغ عدد الترشيحات التي حصدها "ساترداي نايت لايف" 231 في خلال 42 موسما ليحطم البرنامج الرقم القياسي للترشيحات لهذه الجوائز.
وسيعقد حفل توزيع جوائز "إيمي" في 17 أيلول (سبتمبر) في لوس أنجليس وسيتولى تقديمه الفكاهي ستيفن كولبرت مقدم برنامج "لايت شوو" على قناة "سي بي اس" التي ستبث الحفل مباشرة.
ويتربع أيضا على رأس ترشيحات الدورة التاسعة والستين من جوائز "إيمي" عمل تلفزيوني من نوع آخر هو مسلسل الخيال العلمي "ويستوورلد" الذي تدور أحداثه في متنزه تنتشر فيه مخلوقات تشبه البشر وكل شيء فيه مباح.
تعد هذه الترشيحات نصرا لقناة "اتش بي أو" التي شاركت في هذا الموسم من دون عملها الأبرز "غيم أوف ثرونز"، فالجزء السابع من هذا المسلسل الشهير الذي ستعرض الحلقة الأولى منه الأحد تم الإعلان عنه بعد ثلاثة أشهر من الموعد المعتاد، من ثم لم يعد يجوز له الترشح لجوائز "إيمي". وقد نال هذا العمل الخيالي الذي تدور أحداثه في القرون الوسطى 38 جائزة "إيمي" في خلال ستة مواسم، من بينها 12 تكريما تلقاه العام الماضي، وهو رقم قياسي من الجوائز لموسم واحد سبق له أن ضربه سنة 2015.
غير أن "اتش بي أو" برهنت الخميس أنها لا تزال رقما صعبا في هذا المجال، متقدمة على منافسيها بأشواط مع 110 ترشيحات في المجموع، وعلى رأسهم منصة "نتفليكس" التي ما انفكت تحسن وضعها وجمعت هذه السنة 91 ترشيحا. فقناة "هوم بوكس أوفيس" التي أسست العام 1972 مع برامج تركز على الأفلام والرياضة نجحت في الالتحاق بركب المسلسلات التلفزيونية وبدأت تستمثر في إنتاجات خاصة بها في نهاية التسعينيات.
وهي استفادت في السباق إلى جوائز "إيمي" من نجاح أعمال مثل "فيب" المرشحة 17 مرة وبرامج أخرى لقيت استحسان أكاديمية التلفزيون التي تشرف على جوائز "إيمي".
وبالإضافة إلى "ويستوورلد"، تم ترشيح المسلسل الدرامي "بيغ ليتل لايز" من بطولة نيكول كيدمان وريز ويذرسبون اللتين رشحتا لجائزة أفضل ممثلة في دور رئيسي في عمل محدود الحلقات أو فيلم تلفزيوني.
وبعد "اتش بي أو"، تعد "نتفليكس" ثاني قطب إنتاج من حيث عدد الترشيحات المدعومة كالعادة من المسلسل الناجح "هاوس أوف كاردز"، فضلا عن المسلسل العائد للثمانينيات "سترينجر ثينغز" الذي رشح في 18 فئة هذه المرة.
وتتقدم منصة "نتفليكس" بأشواط على "أمازون" التي لم تحصد هذه السنة سوى 16 ترشيحا بعد "هولو" التي حازت بدورها 18 ترشيحا وهي لا تخفي طموحاتها للتوسع في هذا المجال. وسلطت ترشيحات دورة العام 2017 من جوائز "إيمي" الضوء من جديد على تراجع مكانة القنوات التقليدية المجانية، حتى لو حصدت "ان بي سي" 20 ترشيحا هذه السنة بفضل "ساترداي نايت لايف" وأيضا المسلسل الدرامي الجديد "ذيس إز آز" المرشح في 11 فئة.-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات