Wednesday 26th of July 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    13-May-2017

"اسرائيليون" يحيون حفلاً تطبيعياً للاجئين بفندق في اربد!

 

جراسا -ترجمة خاصة: كشفت صحيفة "يديعوت" الصهيونية أن عددا من اعضاء ما تسمى بجمعية "ميفالوت للتعليم والمجتمع ووزارة التعاون الإقليمي" قدموا حفلا رياضيا خاصا في الأردن واستهدف 20 لاجئا سوريا ينزلون في مدينة الرمثا.
 
ويهدف الحدث الرياضي ووفقا لمزاعم الصحيفة العبرية "لنشر ثقافة التعايش بين اللاجئين السوريين من جهة والمجتمع الاردني من جهة اخرى من خلال استيعاب الشبان السوريين في رياضة كرة القدم."
 
وتضمنت الندوة التي عقدت في فندق في اربد بعض الحلقات الدراسية التربوية في مجال الرياضة كأداة تعليمية وذلك بمشاركة مجموعة كبيرة من الأطفال اللاجئين
 
وقال الصحيفة ان شخصا أردنيا يدعى "فياض شلبي" وهو عضو في الجمعية الاسرائيلية قاد مجموعة من المدربين الاسرائيلي وينشط باستمرار مع المسؤولين في الاردن والسلطة الفلسطينية "لتعزيز المبادرات المشتركة" على حد وصف الصحيفة.
 
وتنقل الصحيفة عن فياض قوله : "لقد أخفينا هويتنا الحقيقية في الدورة في البداية لكن مع مضي الساعات تطورت العلاقة الشخصية بين الاسرائيليين واللاجئين المشاركين."
 
وقال شلبي: "في اليوم الأخير من الندوة، مررنا استبيانا لجميع المشاركين، حيث ابدى الجميع رغبة حقيقة للمشاركة في ندوات الحمعية خلال الايام القادمة".
 
وقالت نانسي فلاح أحد المشاركات : "لقد تشتت عائلتي كلها، وبعضهم لا يزال في سوريا، وبعضهم انتقل الى كندا، وألمانيا وبعضهم لم يعد معنا، ونحن نعيش في غاية الصعوبة."
 
وقالت فلاح للصحيفة العبرية: " الدورة أعطتني أملا جديدا، وآمل أن نتمكن من خلال الأدوات التي قدمها لنا الفريق من الشروع في طريق جديد والتأثير على بقية اللاجئين ".
 
وتحدث أحمد الحموسي - مشارك آخر في الندوة - عن "الواقع الصعب الذي عاشه في درعا القريبة من مدينة الرمثا فيما لا يزال والده يعيش مع شقيقتي،" 
 
يتابع" لقد غادرت مسقط رأسي بدون شيء وليس لدي حتى بطاقة الهوية."
 
 
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات