Sunday 26th of May 2019 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    14-Mar-2019

قعوار: استمرار استضافة اللاجئين السوريين مرتبط بمنح المجتمع الدولي

 الغد-رهام زيدان

بروكسل- قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، ماري قعوار، إن على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه الأردن بما يمكنه من الاستمرار في استضافة اللاجئين السوريين.
وأضافت قعوار، في تصريح خاص لـ”الغد” على هامش مشاركتها في أعمال مؤتمر بروكسل3، المنعقد بالعاصمة البلجيكية، ان الأردن قدم رسائل خلال هذا المؤتمر، أهمها أن استمرار استضافة اللاجئين يجب أن تقابله استدامة في الاقتصاد وان المجتمع الدولي يجب أن لا يتوقف دوره عن تقديم المنح، ويتوجب عليه دعم عملية النمو الاقتصادي ليتمكن من خلق فرص عمل يستفيد منها اللاجئون.
وأشارت قعوار إلى أن الاردن بين خلال مؤتمر لندن الذي عقد نهاية الشهر الماضي انه قدم ما عليه من سياسات إصلاح اقتصادي واهمها قانون ضريبة الدخل لمواجهة ارتفاع مديونيته وعجزه وركز ايضا في لندن على الاستجابة الاقتصادية، اما في قمة بروكسيل فإن الأردن يؤكد على ضرورة تحمل المسؤولية التي تمكنه من الاستمرار في استضافة اللاجئين إلى حين عودتهم طوعا إلى بلادهم.
إلى ذلك، قالت قعوار إن الفترة الأخيرة لم تكن عادية وإن أي متابع يمكن له مشاهدة ارتفاع الدين الخارجي على الأردن كما ادخل نظام ضريبة جديد في وقت ترتفع فيه البطالة إلى نسب عالية.
وبينت خلال مشاركتها أمس في جلسة عقدت بعنوان الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الإقليمي انه يجب التفكير بما يحقق الفائدة على الأردنيين والسوريين على حد سواء، إضافة إلى بدء العمل على تيسير العودة الآمنة للسوريين. وخلال مؤتمر لندن تواصل الأردن مع المجتمع الدولي لسد الفجوة المالية في اقتصاده وما عمله من جهته وما يترتب على المجتمع الدولي من جهة أخرى واشارت قعوار إلى أن الأردن أصدر خلال 3 سنوات الماضية 136 ألف تصريح عمل للسوريين 6 آلاف منها قدمت لسيدات وأن هذه التصاريح لم يكن عليها رسوم. ولفتت ايضا إلى قضية قواعد المنشأ وأهمية الاستفادة منها في دفع الصادرات كما انها بالوقت ذاته تسهم في تشغيل عدد من السوريين.
إلى ذلك اجمع المشاركون في الجلسة على ضرورة دعم المجتمعات المستضيفة للاجئين وتعزيز قدرات التعامل مع اللاجئين وتقديم الخدمات لهم خصوصا في ما يتعلق بالتعليم والصحة وان دول الجوار تحتضن حوالي 5.6 مليون لاجئ تسبب تواجدهم بآثار على النسيج الاجتماعي لهذه البلدان وعلى اقتصادها مشيدا بالدور الكبير الذي قدمه الأردن ضمن دول المنطقة في هذا الخصوص وأكدوا أن هذه الدول ليس بوسعها القيام بمفردها بهذا الدور.
وأشار ممثل الأمم المتحدة إلى أن المنظمة قدمت نحو 3.2 مليار دولار لهؤلاء اللاجئين واتفقوا على ان الاحتياجات معقدة وما تزال قائمة في ظل استمرار غياب حل حقيقي للازمة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات