Thursday 29th of June 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    26-Mar-2017

تكامل اردني - سعودي - زياد الرباعي
 
الراي - العلاقة الاردنية السعودية ذات ابعاد تنعكس خيرا على البلدين ،وخاصة في جوانب سياسية ذات أبعاد دولية ،واقتصادية ،وتنموية تطويرية في البلدين .
 
فالمحافل الدولية تحتاج لجهد عربي موحد ،وخاصة ما اتصل بالقضية الفلسطينية ،والتدخل الخارجي في البلدان العربية ،ومكافحة الارهاب سلوكا وفكرا ،ومحاربة داعش وعصابات الارهاب الاخرى التي تنبت بين حين واخر ، وخاصة ان السعودية تمثل الثقل المالي والاستراتيجي العربي ،والاردن يرأس القمة العربية لمدة عام قادم ،وله حضوره في المنظمات الدولية وبلدان العالم وخاصة صاحبة القرارات في مختلف المحافل ، ومؤهل قوي لايصال الصوت العربي عبر العالم . أما الجانب الاقتصادي والتنموي ، فهناك مصالح قابلة للمزيد من التطور لخدمة الشعبين ،فالداخل السعودي يحتاج للايدي العاملة الاردنية ،سواء خبراء أو فنيين في مختلف المجالات ، اثبتوا حضورهم على مدى العقود الماضية ، وكل تطور سعودي يجد صداه في الاردن ، وخاصة بعد المشاريع التي تمولها السعودية من المنح او الصناديق الاستثمارية وبالتحديد في مجال الطرق - العمري ، الخط الصحراوي وطريق المطار - والمدن الصناعية والمشاريع التي تصب في خانة التشغيل للقوى العاملة الاردنية .
 
فالاردن والسعودية طرق عبور بري ، فدوران عجلة الشحن يدفع بحركة تجارية نشطة ،بين تركيا فسوريا ولبنان فالاردن ثم الى السعودية والخليج العربي واليمن ،لتشكل مقطورات تجارية ذهابا وايابا ، وقد تتمدد للنقل الجوي والبحري ،ومشاريع لسكك حديدية تتوفر الدراسات لها في كل دول الجوار .
 
تكاملية العلاقة الاردنية السعودية لا تعبر عن حالة طارئة ومصلحة آنية للبلدين ،بل تاريخ يمتد ويتواصل في المستقبل لصالح البلدين ومحيطه العربي بكل المجالات.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات