Friday 18th of August 2017 Sahafi.jo | Ammanxchange.com

المواضيع الأكثر قراءة

 
  • آخر تحديث
    20-May-2017

ميلانيا المحتشمة لم تحرج السعوديين

 

 

عمون – لقمان إسكندر – ظهرت ميلانيا ترامب برداء محتشم في الزيارة التي ترافق فيها زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية، ولم تحرج حلفاء زوجها السعوديين أمام رأيهم العام.


بسروال أسود أنيق ومحتشم من دون أن تغطي شعرها، ظهرت ميلانيا بالقرب من زوجها ترامب.

لقد ظهرت ميلانيا كما كل زوجات الرؤساء الرزينات، حريصة ان لا تتحول الى 'قصة' في زيارة زوجها التاريخية.

وتنفّذ ميلانيا فيما يبدو ما سبق وتعهدت به منذ ثماني سنوات: 'سأكون زوجة تقليدية اذا فاز زوجي بالرئاسة'.

لم يكن السعوديون يرغبون في فرض زي ما على زوجة حليفهم الامريكي عند زيارة الزوجين للسعودية، اليوم وغدا وفق ما صرح به وزير الخارجية السعودي عادل الجبير.

الجبير، قال ردا على سؤال وكالة سبوتنيك الروسية، فيما إذا كان ينبغي على زوجة الرئيس الأميركي ارتداء ملابس تتماشى مع التقاليد الإسلامية خلال زيارتها للرياض: 'إن السلطات السعودية عادة لا تطالب التقيد بطريقة معينة للملبس، مؤكداً: 'يقترحون علينا ونرحب بأي من طرق الملبس'.

ميلانيا السيدة الاولى للولايات المتحده الامريكية الان، عارضة الأزياء السابقة المثيرة للجدل، والتي دخلت عالم السياسة من بوابة طموح زوجها، لم تشاركه 'بيته الأبيض' حتى الان. لكنها تحضّر حقائبها هذه الأيام لتنتقل إلى البيت الابيض هذا الصيف.

'سوف أكون تقليدية للغاية، مثل بيتي فورد أو جاكي كينيدي». هذا ما أفصحت عنه ميلانيا ردا على سؤال لنيويورك تايمز في سنة 1999 عن الدور الذي سوف تلعبه كسيدة أولى إذا ترشح زوجها للرئاسة وفاز.

أنها تمارس اليوم ما وعدت به، فلم تشارك ميلانيا زوجها في المئة يوم الأصعب في البيت الأبيض، وفضّلت المكوث بالقرب من مدرسة ابنها ذي الـ 11 عاما ، ولم يرغب الزوجان أن ينتقل طفلهما حتى ينتهي من عامه الدراسي، خاصة وانه يحب أن يلعب كرة القدم مع فريقه في نيويورك، وله أصدقاء ولا يريد ان يترك هذا الفريق هذا العام في منتصف الموسم'.

بهذا رسمت ميلانيا صورة الزوجة التقليدية جيدا في المشهد الأمريكي، وحيّدت نفسها عن أن تكون طلقة في مسدس المئة يوم الأولى، فزوجها لديه ما يكفيه من المتاعب.

وتولى دونالد ترامب منصب الرئاسة الأميركية يوم 20 كانون الثاني الماضي، بعد أن فاز على منافسته في انتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون في تشرين الثاني العام الماضي.




 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات